"إقبال" مشجعين على فندق منتخب مصر يثير جدلا

تم نشره في الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً

القاهرة - أثار "اقبال" عشرات المصريين، وبينهم شخصيات معروفة، على فندق إقامة منتخب كرة القدم المشارك في مونديال 2018 في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي ولدى مسؤولين رسميين.
وانتشرت عبر مواقع التواصل صور ومقاطع فيديو لعدد من الفنانين لبعض الاعلاميين والفنانين المصريين مع نجوم المنتخب الذي وصل الاحد الى سان بطرسبورغ.
وأثار هذا الاقبال خشية من تأثيره على تركيز اللاعبين، وكتب رئيس لجنة الرياضة في مجلس النواب المصري فرج عامر على صفحته على فيسبوك "أتمنى من جميع النجوم والفنانين والشخصيات العامة من المصريين المتواجدين في روسيا من أجل مساندة منتخب مصر الكروي في كأس العالم ان يتركوا الفريق وشأنه وان يغادروا الفندق الذي يقيم فيه المنتخب المصري حتى يستطيع اللاعبين (اللاعبون) وجهازهم الفني والاداري التركيز".
وأوضح الاتحاد المصري في بيان ان الفريق "لا علاقة له بما يحدث في استقبال الفندق، حيث ان اللاعبين معزولون تماما في الدور المخصص لهم ويتحركون عبر ممرات يحيطها الأمن كعازل بينهم وبين الجماهير المتواجدة في بهو الفندق".
أضاف "وجود عدد من نجوم المجتمع في بهو الفندق الذي يقيم فيه المنتخب الوطني (...) لا يعني أبدا أنهم مقيمون معهم".
ونقل الاتحاد عن مدير المنتخب إيهاب لهيطة تأكيده ان إدارة البعثة سمحت للاعبين بمقابلة ذويهم لمدة ساعتين "والصور التي تم تناقلها (...) تم التقاطها خلالها"، مشددا على ان كل أفراد المنتخب يقيمون في أماكن خاصة بهم في الفندق. (أ ف ب)

التعليق