طلبة ‘‘الانثروبولوجيا‘‘ في اليرموك يعتصمون للمطالبة بفرص عمل

تم نشره في الجمعة 22 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً
  • طلبة وخريجو حملة شهادة تخصص الأنثروبولوجيا يعتصمون أمام مبنى رئاسة جامعة اليرموك أمس - (الغد)

احمد التميمي

إربد – اعتصم طلبة وخريجو حملة شهادة تخصص الأنثروبولوجيا أمام مبنى رئاسة جامعة اليرموك للمطالبة بتحديد المسمى الوظيفي لتخصصهم، إضافة إلى احتجاجهم على إغلاق أبواب فرص العمل أمامهم وعدم اعتراف ديوان الخدمة بالتخصص ضمن التعيينات السنوية.
وطالب الطلبة رئاسة جامعة اليرموك بتعديل الخطط الدراسية للتخصص، على أن تكون بوجود نظام السنوات للتخصص، حيث تنقسم إلى أول سنة تكون جذعا مشتركا بين كل التخصصات وفي السنة الثانية يبدأ الطالب بالتفرع أو الاختيار ما بين الأنثروبولوجيا الاجتماعية أو الأنثروبولوجيا العضوية، كفرعين رئيسيين مع وضع مادة التدريب الميداني كمتطلب تخرج.
ودعوا رئاسة الجامعة إلى التنسيق مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتأهيل الوظيفي مكتب متابعة الخريجين، لعمل بعض الدورات المخصصة لخريجي تخصص الأنثروبولوجيا، التي تقوم على سد هذه الثغرات وإعطاء بعض البرامج التدريبية التي تدعم الخريج والطالب وتأهله لسوق العمل.
وأكدوا أن "ما يزيد على 700  طالب وخريج في هذا التخصص والعدد مرشح للزيادة كل عام لا يجدون لهم في طريق الحياة مناصا من واقع فاجأهم بأنهم يحملون علما، لكنهم لا يجدون المظلة التي تتبناهم".
وأشاروا إلى أن القبول الموحد يوضح في نشراته أن التخصص له مجال توظيف في التربية والتعليم والعلوم الجنائية ودائرة الآثار، ودخولا بالمحاضرات، التي تبين للطالب أنهم يتعلمون منهج الحياة وكيفية فهمها، وتنمية المجتمع وتحليل ظواهره، ليصطدم بعد تخرجه بواقعٍ يقصيه بعيدا عن سوق العمل لعدم اعتراف ديوان الخدمة المدنية بهذا التخصص.
وطالبوا إدارة الجامعة التي منحت الشهادة العلمية، التي تفردت بتدريس هذا التخصص وإعطاء درجة البكالوريوس والماجستير والدبلوم العالي سابقا باحتضان أبنائها ومساندتهم في تدعيم مطالبها من خلال المخاطبات الجادة والسريعة، التي تأخرت ما يزيد عن الربع قرن وتوجيه الرسالة، التي تتضمن واقع الحال بالنسبة للتخصص وتحديد المسميات الوظيفية المتعددة التي تندرج تحت علم الأنثروبولوجيا
بدوره، قال رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي إن الجامعة خاطبت أكثر من مرة ديوان الخدمة المدنية من اجل ترشيح اسماء خريجي طلبة القسم الانثروبولوجيا ضمن الوظائف التي تعلن عنها الوزارات، إلا انه ولغاية الآن لم يتم ذلك، مؤكدا انه سيصار إلى مخاطبة الديوان مرة اخرى لتبنى مطالب الطلبة.
من جانبه، قال رئيس ديوان الخدمة المدنية خلف هميسات إن الديوان يقوم بتنسيب الأسماء المرشحة والتخصصات المطلوبة للوظائف، التي تطلبها الوزارات والدوائر المختلفة بناء على كتب موجهة من تلك الدوائر والوزارات والديوان لا علاقة له بتحديد التخصصات المطلوبة وهي جهة تنفيذية فقط.
وأشار هميسات إلى انه في حال طلبت أي جهة وظيفة بتخصص "الانثروبولوجيا" فان الديوان سيقوم على الفور بترشيح اسماء الأشخاص المسجلين في هذا التخصص في الديوان واجراء المقابلات والامتحانات اللازمة.

التعليق