مؤسسة ولي العهد و"الأهلي" يوقعان اتفاقية تعاون

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • جانب من توقيع اتفاقية بين "مؤسسة ولي العهد"و"الاهلي" - (من المصدر)

عمان- أعلن البنك الأهلي الأردني عن توقيع اتفاقية تعاون جمعته مع مؤسسة ولي العهد من خلال ذراعه للتكنولوجيا المالية، شركة الأهلي للتكنولوجيا المالية "Ahli Fintech"، والتي وقعها كل من الرئيس التنفيذي/ المدير العام للبنك الأهلي الأردني، محمد موسى داود، والمدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد، الدكتورة تمام منكو؛ حيث تم معها إطلاق أول برنامج للتكنولوجيا المالية الوطنية والذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى المملكة.
ويهدف هذا التعاون ما بين شركة الأهلي للتكنولوجيا المالية "Ahli Fintech" ومؤسسة ولي العهد، إلى تشجيع النشاط الشبابي الريادي خاصة في مجال التكنولوجيا المالية في الجامعات الأردنية، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من الفعاليات التقنية التي تشمل إطلاق مسابقات الهاكاثون الخاصة بمشاريع التكنولوجيا المالية Fintech Hackathon (رالي الحلول الرقمية في القطاع المالي والمصرفي والتكنولوجيا المالية) لطلاب الجامعات، وإقامة ورش العمل، والمنتديات المختلفة، والفعاليات والأحداث الخاصة بالابتكار والريادة والهادفة جميعها لتوفير فرص التعليم والتطوير، فضلاً عن إشراك الطلاب في برنامج شركة الأهلي للتكنولوجيا المالية المتخصص باحتضان وتسريع نمو شركات التكنولوجيا المالية الناشئة. وإضافة إلى ذلك، فإن التعاون سيسهم في خلق نظام بيئي ومناخ عام محفز على الابتكار والإبداع في مجال التكنولوجيا المالية من حيث التنظيم والتنويع في الأعمال والخدمات المقدمة ضمنها والتوسع فيها، ما يضمن بدوره تسهيل إحداث النقلات النوعية المنشودة.
وفي تعليق له بهذه المناسبة، أعرب الرئيس التنفيذي/ المدير العام للبنك الأهلي الأردني ورئيس مجلس إدارة شركة الأهلي للتكنولوجيا المالية، محمد موسى داود، عن فخره بهذه الشراكة مع مؤسسة ولي العهد، مبينا أن البنك يعتبر من أوائل البنوك التي تبنت وطبقت تكنولوجيا "FinTech" على مستوى القطاع المصرفي المحلي، بالإضافة إلى أنه البنك الوحيد الذي يمتلك شركة للتكنولوجيا المالية في الأردن، الأمر المنبثق من استراتيجية البنك التي تحتم عليه مواكبة التطور التكنولوجي المصرفي والمالي عبر تبني الوسائل والأدوات والمنصات والتطبيقات التي تطور وتثري كل ما يقدمه من خدمات، لتتسم بالكفاءة والمتانة وخاصة في ظل التغيرات والتحديات المتتالية التي يشهدها العالم من الناحية الاقتصادية، تحقيقا لرؤيته الرامية لتعزيز نظامه البنكي وضمان ريادته.

التعليق