بلجيكا تضيف تونس إلى ضحاياها وتضع قدما في ثمن النهائي

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • مهاجم المنتخب البلجيكي روميلو لوكاكو يسجل هدفا في مرمى تونس أمس -(أ ف ب)

موسكو - حقق المنتخب البلجيكي لكرة القدم خطوة كبيرة على طريق بلوغ الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا 2018، بفوزه الساحق على تونس أمس السبت 5-2، واضعا المنتخب العربي على مشارف الخروج من الدور الأول، بعد المباراة بينهما السبت في الجولة الثانية للمجموعة السابعة.
وعلى ملعب "اوتكريتي" الخاص بنادي سبارتاك موسكو، سجل ادين هازار (6 من ركلة جزاء و51) وروميلو لوكاكو (16 و45+3) وميتشي باتشواي (90) أهداف بلجيكا التي حققت فوزها الثاني تواليا، وستحجز بطاقتها رسميا يوم غد الأحد في حال فوز انجلترا على بنما أو تعادلهما.
في المقابل، سجل ديلان برون (18) وهبي الخزري (90+3) هدفي تونس التي ستخرج رسميا اليوم ايضا في حال عدم فوز بنما على انجلترا.
واعتبر المدرب التونسي نبيل معلول أن المباراة "كانت صعبة جدا، صعبة للغاية. منذ القرعة، كنا نعرف أن بلجيكا ستكون خصما صعبا للغاية"، مقدما اعتذاره من "العديد من المشجعين التونسيين في الملعب. لقد بذلنا قصارى جهدنا، وسنحاول التحسن في المستقبل".
أضاف "في المباراة الأولى (ضد انجلترا) تم انتقادنا للتركيز على الدفاع وعدم الهجوم كثيرا، اليوم نحن ننتقد لأخطائنا الدفاعية"، معتبرا ان النتيجة القاسية لا تعكس السيطرة المتقاربة (52 % لبلجيكا مقابل 48 لتونس).
وكان معلول قد أعلن بعد الخسارة امام انجلترا (1-2) عزمه على تعديل خطته الدفاعية. إلا أن نسور قرطاج دفعوا السبت ثمن الأخطاء القاتلة لمدافعيهم خصوصا صيام بن يوسف الذي تسبب بركلة الجزاء التي احتسبت لهازار وافتتح منها التسجيل، ومدافع الأهلي المصري علي معلول الذي مرر كرتين خاطئتين استغلهما "الشياطين الحمر" على أكمل وجه وسجلوا ثنائية عبر مهاجم مانشستر يونايتد الانجليزي لوكاكو.
وهي الثنائية الثانية للوكاكو في مونديال روسيا بعد أولى في مرمى بنما، فتساوى مع البرتغالي كريستيانو رونالدو في صدارة ترتيب الهدافين مع 4 أهداف. كما بات أول لاعب يسجل ثنائيتين متتاليتين منذ الأرجنتيني دييغو مارادونا الذي حقق ذلك في مرميي انجلترا وبلجيكا في مونديال 1986.
وتأثرت تونس أيضا لجهة التبديلات اذ أجرى معلول تغييرين اضطراريين في الشوط الاول بإصابة برون وبن يوسف في الركبتين اليسرى واليمنى تواليا.
وباتت بلجيكا أمام فرصة كبيرة لتصبح خامس بلد يبلغ النهايات بعد روسيا المضيفة والاوروغواي (المجموعة الاولى) وفرنسا (الثالثة) وكرواتيا (الرابعة). وينتظر تأهل بلجيكا رسميا، اقامة المباراة الثانية في الجولة الثانية للمجموعة بين انجلترا وبنما.
وستضمن بلجيكا التأهل في حال تعادل انجلترا أو فوزها، ليترافق حينها المنتخبان الأوروبيان لثمن النهائي. وفي حال حصول ذلك، ستصبح تونس رابع منتخب عربي يودع من الدور الثاني بعد السعودية ومصر (الاولى) والمغرب (الثانية)، والسادس في النهائيات بعد كوستاريكا (الخامسة).
وكان بإمكان بلجيكا الخروج بنتيجة أكبر نظرا للفرص التي أهدرها مهاجموها خصوصا باتشواي الذي أخطأ المرمى 3 مرات قبل ان يسجل.
وهو الفوز السادس تواليا لبلجيكا في مبارياتها الـ 11 الأخيرة في النهائيات لم تذق فيها طعم الخسارة. كما فكت بلجيكا عقدتها في هز الشباك في الشوط الأول من مبارياتها السبع الاخيرة في كأس العالم.
كانت تونس تمني النفس على الأقل بتكرار انجازها امام "الشياطين الحمر" في مونديال 2002 عندما انتزعت منهم التعادل 1-1 في الجولة الثانية ايضا، لكن مصيرها لن يكون مختلفا عن مشاركاتها الاربع السابقة عندما ودعت من الدور الاول، علما انها كانت تشارك للمرة الأولى منذ 2006.
وأجرى معلول تغييرا واحدا على تشكيلة مباراة انجلترا، فدفع بمهاجم تروا الفرنسي سيف الدين الخاوي مكان مهاجم ديجون نعيم السليتي، فيما أشرك الاسباني روبرتو مارتينيز التشكيلة ذاتها التي هزمت بنما (3-0).
وضغطت بلجيكا منذ البداية، وخرج الحارس فاروق بن مصطفى في توقيت مناسب لقطع الكرة اثر انفراد لوكاكو (2)، وتسديدة قوية زاحفة لتوما مونييه من خارج المنطقة تصدى لها بن مصطفى بصعوبة (3).
وحصلت بلجيكا على ركلة جزاء اثر عرقلة هازار من قبل بن يوسف عند خط المنطقة وتم تأكيدها عبر حكام الفيديو دون أن يعاود الحكم الأميركي جايير انتونيو ماروفو مشاهدة اللقطة، لينبري لها نجم تشلسي الانجليزي بنفسه على يمين الحارس بن مصطفى (6).
وأهدرت بلجيكا فرصتين لزيادة الغلة عبر هازار إثر تلقيه كرة عرضية من لوكاكو (13)، وأخرى ليانيك كاراسكو (15)، قبل ان تحقق مبتغاها اثر هجمة مرتدة استغل خلالها هازار كرة خاطئة من معلول فانطلق ومررها على طبق من ذهب الى لوكاكو المتوغل فسددها قوية زاحفة بيسراه من داخل المنطقة على يسار بن مصطفى (16).
وقلصت تونس الفارق بعد أقل من دقيقتين (109 ث) عندما نفذ قائدها الخزري ركلة حرة جانبية تابعها برون برأسه على يسار تيبو كورتوا (18).
وتلقت تونس ضربة موجعة بإصابة برون فترك مكانه لمدافع الزمالك المصري حمدي النقاز (24)، ثم لضربة ثانية بإصابة مدافع قاسم باشا التركي ين يوسف فترك مكانه لمدافع ليستر سيتي الانجليزي يوهان بن علوان (41).
وارتكب معلول خطأ ثانيا عندما مرر كرة الى مونييه بدل تركها تخرج من الملعب، فاستغلها مدافع باريس سان جرمان الفرنسي وهيأها للوكاكو المتوغل دون مراقبة داخل المنطقة كاسرا مصيدة التسلل فلعبها ساقطة على يمين بن مصطفى (45+3).
وضغطت تونس مطلع الشوط الثاني وسدد أنيس البدري كرة قوية بين يدي كورتوا (50).
وعزز هازار تقدم بلجيكا عندما تلقى كرة خلف الدفاع من كيفن دي بروين فهيأها لنفسه على صدره وتوغل داخل المنطقة مراوغا بن مصطفى قبل ان يتابعها بيسراه داخل المرمى الخالي (51).
وأنقذ المدافع ياسين مرياح مرماه من هدف خامس بإبعاده كرة باتشواي (77)، ثم أنقذت العارضة تونس بردها تسديدة باتشواي (80)، وتدخل بن مصطفى لابعاد الفرصة الثالثة لباتشواي من مسافة قريبة (80)، قبل ان ينجح الاخير في هز شباكه اثر عرضية من يوري تيلمانس، بديل مرتنز.
وقلص الخزري الفارق من مسافة قريبة اثر تمريرة من النقاز (90+3).-(أ ف ب)

التعليق