ماسكيرانو ينفي حصول شرخ مع سامباولي

تم نشره في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • مدرب المنتخب الأرجنتيني خورخي سامباولي -(أ ف ب)

برونيتسي - جدد لاعب وسط المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم المخضرم خافيير ماسكيرانو نفي حصول أي شرخ مع المدرب خورخي سامباولي على خلفية تعثر الفريق في مباراتيه حتى الآن في مونديال روسيا 2018.
ووجهت انتقادات قاسية لسامباولي بعد الهزيمة المذلة التي تلقاها ليونيل ميسي ورفاقه في المنتخب على يد كرواتيا (0-3) في الجولة الثانية من منافسات المجموعة، ما جعل "البيسيليستي" مهددا بالخروج من الدور الأول للمرة الأولى منذ 2002، بعدما اكتفى ايضا بالتعادل في مباراته الأولى مع ايسلندا (1-1).
وتحدثت وسائل اعلام ارجنتينية وعالمية عن شرخ بين اللاعبين والطاقم الفني، وذُكر حتى أن خورخي بوروتشاغا، الفائز باللقب العالمي العام 1986 والمدير الفني الحالي للمنتخب، سيستلم مهمة الاشراف على "البيسيليتسي" في مباراة يوم غد الثلاثاء ضد نيجيريا.
لكن ماسكيرانو أكد أمس من معسكر المنتخب في برونيتسي أن "العلاقة مع المدرب طبيعية تماما"، موضحا "من البديهي أنه عندما نشعر بالانزعاج نرفع هذه المسألة (الى المدرب)، لأننا إذا لم نقم بذلك، فسنكون منافقين".
وكانت الأرجنتين على شفير توديع النهائيات لولا الخدمة التي قدمتها لها نيجيريا بفوزها على ايسلندا 2-0، ما أجل حسم هوية الفريق الثاني الذي سيلحق بكرواتيا الى ثمن النهائي عن هذه المجموعة إلى الجولة الأخيرة المقررة يوم غد.
وستضمن الأرجنتين تأهلها في حال فوزها على نيجيريا في سان بطرسبورغ، شرط عدم فوز ايسلندا على كرواتيا وإلا سيدخل رجال سامباولي في حسابات فارق الأهداف مع المنتخب الاسكندنافي الوافد الجديد إلى النهائيات (-3 لارجنتين حاليا مقابل -2 لأيسلندا).
وكشف ماسكيرانو "ندرك بأن الوضع صعب.. يجب أن نكون موحدين، أن نعبر عن رأينا والقيام بكل ما هو ممكن لكي يدخل الفريق الى المباراة بأفضل وضع ممكن".
ومن المرجح أن يتخلى سامباولي في مباراة الثلاثاء عن الحارس ويلي كاباييرو الذي لعب دورا أساسيا في الهزيمة القاسية أمام كرواتيا بعد تسببه بالهدف الأول، والاعتماد على فرانكو أرماني. كما هناك نية للتخلي عن خطة اللعب بثلاثة مدافعين والعودة الى الخطة التقليدية مع أربعة لاعبين في الخط الخلفي.
وللتأكيد على أهمية التضامن في المنتخب قبل المباراة المصيرية ضد نيجيريا، كان رئيس الاتحاد الأرجنتيني كلاوديو تابيا حاضرا الى جانب ماسشيرانو ولوكاس بيليا في المؤتمر الصحافي، وهو وجه رسالة "لدينا طلب واحد من مشجعي المنتخب وهو مساندة هذه المجموعة، هذا الطاقم الفني، وهذا الحلم، لأننا نريد التأهل الثلاثاء ضد نيجيريا".
وأعرب تابيا الذي استلم منصبه منذ أكثر من عام بقليل، عن غضبه حيال الشائعات التي تحدثت عن شرخ بين اللاعبين والمدرب، لاسيما وسائل الاعلام التي اتهمها بأنها "تريد التسبب بضرر للمنتخب الأرجنتيني".
وتابع "نريد ان نمنح الفرصة للارجنتينيين، المشجعين الذين هم الوحيدون الذين ليس لديهم نية سيئة..."، كاشفا "عقدنا هذا الاجتماع الذين تعرفون بشأنه" في اشارة الى اجتماع عقده السبت مع سامباولي وجدد فيه الثقة بالأخير.
وتوجه إلى وسائل الاعلام "أما بالنسبة للباقي، فهو من مسؤوليتكم. أنتم السلطة الرابعة وهناك طرق مختلفة لممارسة هذه السلطة. تذكروا بأنكم وسائل اتصال". -(أ ف ب)

التعليق