إيقاف الضخ من محطة مياه الكفرين بسبب الاعتداءات

تم نشره في الأحد 8 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

حابس العدوان

الشونة الجنوبية – اوقفت مديرية مياه الشونة الجنوبية الضخ من محطة الكفرين صباح أمس، لحين الكشف على الاعتداءات التي تستنزف كامل كميات المياه التي تسال منها الى المواطنين.

ويأتي هذا الاجراء إثر شكاوى سكان مناطق الروضة والجوفة والكفرين، من عدم وصول المياه منذ أسابيع وضبط ثلاثة اعتداءات على الخط الرئيس الناقل خلال اسبوع.

وأكد مصدر في مديرية المياه ان ايقاف الضخ من محطة مياه الكفرين جاء نتيجة شكاوى كثيرة من عدم وصول المياه من قبل المواطنين في الوقت الذي يتم فيه ضخ كميات كبيرة من المحطة، موضحا أن كميات المياه التي تضخ من المحطة تزيد على 150 مترا بالساعة، إلا أن وجود اعتداءات على الخطوط الناقلة حال دون وصول المياه إلى المواطنين والعمل جار على الكشف عنها.

وأضاف انه ورغم تمكن كوادر المديرية من ضبط ثلاثة اعتداءات باقطار مختلفة على الخط الرئيس خلال أسبوع واغلاقها، إلا أن المياه لم تصل إلى المواطنين في المناطق التي يتم الضخ اليها، ما يدل على وجود اعتداءات أخرى على الخط الرئيس ، موضحا أن هذه الاعتداءات تسببت بفقدان كميات مياه كبيرة اثرت بشكل واضح على عملية توزيع المياه على المواطنين في أكثر مناطق اللواء كثافة بالسكان. 

وكان مواطنون قد اشتكوا خلال الاسابيع الماضية من عدم وصول مياه الشرب، خاصة في مناطق الروضة والجوفة والكفرين.

وقال احمد ومحمد العدوان ان هذا الأمر زاد من معاناتهم وحملهم اعباء مادية اضافية اثقلت كاهلهم، موضحين انه مضى على هذه المشكلة  قرابة الثلاثة اسابيع ورغم الشكاوى المتكررة إلا أن الأمور بقيت على حالها.

 من جانبه أكد متصرف لواء الشونة الجنوبية الدكتور باسم المبيضين ان هذه الظاهرة غاية في الخطورة وتؤثر على توزيع المياه، عدا عن الكلفة المادية التي يتم انفاقها على عمليات صيانة الخطوط والمحافظة عليها، مضيفا ان العمل جاري بالكشف على الخط الناقل والبحث عن اية اعتداءات واغلاقها بما يضمن وصول المياه للمواطنين.

وأكد المبيضين أن جميع الاعتداءات على خطوط المياه يتم استغلالها لري المزروعات في المنطقة إثر نقص كميات مياه الري وارتفاع درجات الحرارة، مشددا على انه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق المعتدين على خطوط المياه.

وكانت فرق الصيانة والتفتيش التابعة لمديرية مياه الشونة الجنوبية قد عثرت صباح أمس على اعتداءين جديدين على الخط الرئيس باقطار 2 و 1.5 انش وثلاثة اعتداءات خلال أربعة أيام باقطار مختلفة تستنزف ما يزيد على 100 متر مياه في الساعة.

يذكر ان مشكلة التعدي على خطوط المياه في مناطق الاغوار تكثر خلال فصل الصيف خاصة عندما تقل مياه الري الزراعية ما يدفع البعض الى البحث عن مصادر مياه عذبة لري محاصيلهم  ومنها الاعتداء على مياه الشرب ما يسبب معاناة كبيرة للمواطنين

التعليق