المستشفى الحكومي يؤكد ارتفاع أعدادها

الكرك: شكاوى من نقص حاضنات الخداج

تم نشره في الأحد 8 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • مستشفى الكرك الحكومي - (أرشيفية)

هشال العضايلة

الكرك – يشكو مواطنون في الكرك من عدم توفر حاضنات الخداج المجهزة بالاوكسجين بشكل كاف في قسم الأطفال بمستشفى الكرك الحكومي، رغم عمليات التحديث والتوسعة التي شهدها المستشفى مؤخرا. 

وأكد ذوو أطفال حديثي الولادة أن اطفالهم الذين ولدوا مؤخرا وكانوا بحاجة الى حضانات مجهزة بالاوكسجين لم يجدوا لهم حاضنات، ما أدى إلى وجود مخاطر على حياة الأطفال بالمستشفى، مشيرين إلى أن العديد من الأطفال بحاجة إلى حاضنات مجهزة بكامل الاحتياجات الطبية، لكنها غير متوفرة باسثناء بعض الحاضنات العادية التي تخلو من الاحتياجات الطبية الضرورية لمثل تلك الحالات المرضية. 

وقال والد  طفل حديث الولادة طلب عدم ذكر اسمه إن طفله البالغ من العمر سبعة أشهر، احتاج إلى حاضنة مجهزة بسبب حالة مرضية يعاني منها إلا انه لم يجد بسبب اشغال كافة الحاضنات المجهزة، وعددها خمسة فقط بالكامل من أطفال مرضى ، بحيث اضطرت إدارة القسم إلى البحث خارج المستشفى عن حاضنات مجهزة لوضع الطفل فيها. 

وبين أن هناك مشكلة في عدم كفاية الحاضنات المجهزة رغم عمليات التحديث التي اجريت للمستشفى مؤخرا وشهدت عمليات زيادة كبيرة في اعداد الحاضنات الطبية لأطفال الخداج. 

وطالب بتوفير اعداد من الحاضنات للخداج لتكفي حاجة المرضى من الأطفال بمحافظة الكرك، معتبرا أن الوضع الصحي للأطفال الخداج يكون حرجا وهم بحاجة ماسة إلى العناية الطبية الدقيقة، من خلال توفر كافة الاحتياجات الطبية في لمثل هذه الحالات. 

وتسيطر حالة من الشكوى على ذوي الأطفال الخداج الذين يراجعون المستشفى بشكل دائم، لعدم توفر حاضنات الخداج التي تحوي اجهزة تنفس صناعي بالاوكسجين، رغم وجود زهاء 25 حاضنة أطفال بالمستشفى، بعد اجراء التوسعة للمستشفى، سيما وانه كان يضم خمسة اجهزة فقط قبل عمليات التوسعة. 

وتقوم إدارة المستشفى بالتواصل مع مستشفيات وزارة الصحة الاخرى خارج المحافظة، لتوفير حاضنة وتحويل الأطفال الخداج اليها ، ما يسبب معاناة للأهل من ذوي الاطفال. 

من جهته أكد مدير مستشفى الكرك الحكومي بالوكالة الدكتور صايل الخيطان ان عدد اجهزة الحاضنات للخداج بالمستشفى ارتفعت، بعد اجراء التوسعة من 5 حاضنات عادية الى 25 حاضنة خداج، من بينها خمس حاضنات مجهزة بالاوكسجين وغيره من التجهيزات الفنية الطبية الضرورية للحالات المرضية المختلفة . 

وبين ان هذا العدد من اجهزة الحاضنات هو عدد يكفي في ظل اعداد المرضى بالمحافظة، ونسبة الاطفال الذين يستقبلهم المستشفى طوال الوقت، لافتا الى انه لا يوجد مستشفى آخر بالمحافظة لديه حاضنات مجهزة الا مستشفى الكرك الحكومي، وهو الأمر الذي يدفع ببقية المستشفيات بتحويل الأطفال الخداج الى مستشفى الكرك الحكومي، ما يسبب ضغطا على قسم الخداج بالمستشفى. 

وبين ان ادارة المستشفى ورغم ذلك مسؤولة رسميا عن توفير حاضنة خداج لكل طفل يحتاجها، مشيرا إلى أن الادارة تقوم بالتواصل مع مختلف المستشفيات التابعة لوزارة الصحة خارج المحافظة لتوفير الحاضنة للطفل الخداج، حرصا على تقديم الخدمات الصحية المناسبة للمرضى من الأطفال، لافتا إلى انه لا يترك أي طفل بدون الحاضنة له. 

وأكد الخيطان عدم وجود نقص باعداد الحاضنات، الا انه يوجد ضغط في فترة معينة، مشيرا إلى مراجعة قسم الولادة بالمستشفى سيدات حوامل لديهن تأمين آخر، لاجراء عمليات ولادة قيصرية بالمستشفى، ما يتطلب وضع الأطفال حديثي الولادة بقسم الخداج.

التعليق