مسرحية الدمى.. على مسرح مركز هيا الثقافي

تم نشره في الاثنين 9 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من مسرحية الدمى "ضوء صغير"- (من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- استمتع الأطفال بسحر الخيال والظل والضوء مع مسرحية الدمى "ضوء صغير" التي عرضت أول من أمس على خشبة مسرح مركز هيا الثقافي.
مسرحية الدمى "ضوء صغير" هي إبداع مسرحي ولد نتيجة تعاون مشترك بين كل من مركز هيا الثقافي ومسرح "فيجين ميكانيكس" في اسكتلندا، وبتمويل كل من مؤسسة اسكتلندا الإبداعية والمجلس الثقافي البريطاني.
تعكس حكاية المسرحية وإنتاجها وإخراجها وتقديمها مزيجا استثنائيا ومبتكرا من الخبرات والأفكار والمواهب الأردنية والاسكتلندية.
ندخل من خلال مشاهد المسرحية الى خيمة سحرية تحيط بنا السماء من كل جانب تتلألأ النجوم من حولنا، تبدو ليلة هادئة جدا، أو قد لا تكون كذلك! ضوء صغير ساطع يهرب من السماء، ينزل نحونا مسرعا! إنه نجم فضولي، لماذا عساه يترك النظام النجمي في الفضاء ويسافر الى الأرض، ها هو يحط في قرية صغيرة ليغير حياة طفل وحيد، فكيف يفعل ذلك؟ هل يجد صديقا لهذا الطفل، وهل سيبقى النجم بيننا أم سيعود الى موطنه، حكاية جميلة وشيقة، تدور أحداثها بين جدران هذه الخيمة السحرية، ويعيش الأطفال مع الدمى المتحركة سحر الخيال والظل والضوء.
يذكر أن المسرحية تم عرضها لأول مرة في اسكتلندا ضمن فعاليات مهرجان الدمى المتحركة 2018، واليوم يقدم مركز هيا الثقافي هذه التجربة المميزة لأطفاله في الأردن.
والمسرحية من إخراج المنتج سايمون ماكينتاير، وأدى أبطال العمل المسرحي "محركو الدمى" محمد عوض وحنين عوالي بحرفية وإتقان حركة الدمى، ليدخلوا السعادة إلى قلوب الأطفال، من خلال البناء الدرامي للمسرحية بإشراف هلا خوري.

التعليق