المعارضة تقبض على خلية لـ‘‘داعش‘‘ في ‘‘الركبان‘‘

تم نشره في الأربعاء 11 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • لاجئون في مخيم الركبان على الجانب السوري من الحدود الأردنية السورية-(أرشيفية)

خلدون بني خالد

المفرق - أعلن فصيل جيش مغاوير الثورة التابع للجيش السوري الحر، والمتواجد في منطقة الـ55 في التنف، عن القاء الفصيل القبض على خلية تنتمي لتنظيم داعش الإرهابي في مخيم الركبان للنازحين السوريين، والمتواجد على الجانب السوري من الحدود السورية الأردنية الشرقية، كانوا يحاولون التخفي بين المدنيين للقيام بعمليات شمال منطقة خفض الاشتباك.
وقال الناطق الرسمي باسم جيش مغاوير الثورة والباحث في سلوك المجتمع الشرقي الدكتور محمد مصطفى جراح  لـ" الغد" إن "جيش مغاوير الثورة تمكن من القاء القبض على خلية مؤلفة من 9  اشخاص يتبعون لتنظيم داعش الإرهابي في مخيم الركبان".
وأكد جراح انه "بعد الضغط على مخيم اليرموك ومنطقة الحجر الاسود ومنطقة القدم في دمشق تم تسليم قيادات من تنظيم داعش الإرهابي للنظام السوري، فيما تمكنت مجموعة منهم من الهروب إلى مناطق خفض الاشتباك بمثلث الحدود الأردنية السورية العراقية".
وأضاف جراح أن" لدى جيش مغاوير الثورة رجال أمن متواجدين في مخيم الركبان يقومون بالتبليغ عن كل شخص غريب يدخل المخيم، مشيرا إلى انه وبعد دخول 9 غرباء إلى المخيم بأقل من نصف ساعة قامت دوريات جيش مغاوير الثورة بألقاء القبض عليهم وتحويلهم إلى قاعدة التنف العسكرية، التي تقع بالمنطقة للتحقيق معهم".
وأشار جراح أن "منطقة  الـ 55 ليست ملاذا امنا لكل من ينتمي لتنظيم داعش الإرهابي، بل هي ملاذ آمن للمدنيين الهاربين من التنظيمات الإرهابية".
وأوضح انه "ومن خلال الدوريات المنتشرة في منطقة الـ55  ورجال الأمن في مخيم الركبان يتم ملاحقة أي مجموعة من تنظيم داعش الإرهابي والقاء القبض عليها". وأكد جراح ان "مخيم الركبان ومنطقة الـ55  مناطق آمنة، مشيراً ان جيش مغاوير الثورة مستمر في حراسة المنطقة للحفاظ على امنها من دخول مجموعات إرهابية".
يشار إلى أن مخيم الركبان يقطنه حوالي 75 الف نازح سوري، اغلبهم قدموا من مناطق في الداخل السوري وكان يسيطر عليها تنظيم داعش الارهابي. وكان الأردن قد أعلن أن الحدود مع سورية منطقة عسكرية مغلقة بعد تفجير إرهابي تبناه تنظيم داعش، استهدف موقعا عسكريا للجيش الأردني، كان يقدم الخدمة لنازحي مخيم الركبان قبل عامين تقريبا، ما أدى إلى استشهاد 8 من جنود الجيش العربي وإصابة 13 آخرين.

التعليق