الزراعة توضح سبب ارتفاع أسعار البندورة

تم نشره في الخميس 12 تموز / يوليو 2018. 10:41 صباحاً
  • بندورة معروضة في سوق الخضار وسط البلد-(تصوير: محمد مغايضة)

عمان- قالت وزارة الزراعة ان السبب الرئيسي لارتفاع اسعار البندورة هو التغيرات في الطقس وموجات الحر مما تسبب في انخفاض عقد الازهار وبالتالي انخفاض كميات الانتاج.

واوضح الناطق الاعلامي بالوزارة لورانس المجالي ان انتقال تبادل عروات الانتاج ساهم ايضا في ارتفاع اسعار البندورة فعروة الانتاج الصحراوية الثانية تبدأ بداية شهر اب المقبل.

وتوقع في تصريح الى وكالة الانباء الاردنية "بترا" ان تبدأ الاسعار بالانخفاض اعتبارا من مطلع الاسبوع القادم.

من جانبه قال نقيب تجار ومصدري الخضار والفواكه سعدي ابو حماد ان هناك ثبات في اسعار معظم اصناف الخضار الواردة للسوق المركزي باستثناء مادتي البندورة والزهرة التي شهدت خلال الايام الماضية ارتفاعا ملحوظا في اسعارها، وكان سبب ذلك قلة الكميات المعروضة منها في الاسواق نتيجة للاحوال الجوية التي سادت في الفتره الماضية والتي تميزت بهطل مطري غير مسبوق مما اثر على كثير من المناطق الزراعية وبالتالي اثرعلى محصول البندورة والزهرة وبالتالي نقص الكميات الواردة منها للسوق.

واشار الى ان اسعار البندورة والزهرة بدأت بالتراجع التدريجي خلال اليومين الماضين لان هناك زيادة على الكميات الواردة منها للسوق نظرا لنزول انتاج مواقع اخرى منها والتي من المنتظر ان يتكامل انتاجها خلال الايام المقبلة وبالتالي ستكون هناك زيادة ملحوظة على الكميات الوارده منها سيؤدي الى تراجع اسعارها في السوق المحلي بنسبة قد تتجاوز ال 30% عن اسعارها الحالية.

وزاد أان باقي اسعار الاصناف الاخرى بدأت بالتراجع التدريجي بسبب كفاية المعروض منها في السوق المحلي وقال ان معدل سعر بيع كيلو البندورة في السوق 450 - 500 فلس ومن الزهرة 68 طنا تراوحت اسعارها 350- 450 وتراوحت اسعار الخيار 250 – 300 فلس.

واكد ابو حماد ان اسعار البندورة ستشهد تراجعا في اسعارها بسبب بدء نزول مواقع انتاج جديدة بالاضافة الى باقي الاصناف الاخرى.-(بترا)

التعليق