تواصل أعمال مؤتمر الشباب العرب الدولي

تم نشره في الجمعة 13 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

معتصم الرقاد


عمان- يواصل "مؤتمر الشباب العرب الدولي" السابع والثلاثون أعماله في المركز الوطني للثقافة والفنون، الذي انطلق يوم الثلاثاء تحت شعار "مشاركة الشباب في تحقيق العدالة الاجتماعية للوصول الى التنمية المستدامة"، في جلسة حوارية تفاعلية توعوية مع الوفود المشاركة حول التربية الإعلامية.
وقدمت الجلسة مديرة مشروع التربية الإعلامية في معهد الإعلام الأردني، بيان التل، وركزت فيها على توضيح مفاهيم التربية الإعلامية التي تشمل مهارات الوصول الى المعلومات وكيفية تحليلها ونقدها واستخدامها بحكمة وأخلاقيات، مستعرضة أسس إنتاج الأخبار وتأثير الصورة والفيديو والكلمة على المتلقي وآلية التعرف على المعلومات والأخبار والصور الملفقة، إلى جانب آلية الاستخدام الآمن والأخلاقي لمواقع التواصل الاجتماعي.
وتضمنت الجلسة عرض أفلام قصيرة توعوية حول مضامين الجلسة وأخلاقيات الإعلام والاستخدام الآمن لوسائل المعرفة التكنولوجية، تخللها نقاشات معمقة مع المشاركين حول مدى تفاعلهم مع وسائل وأدوات التكنولوجية والمعرفة وأهمية التمييز بين الرأي والخبر والإشاعة. وعقدت يوم الثلاثاء جلسة حوارية حول "الإساءة واستغلال الأطفال عبر الانترنت" قدمها رئيس قسم التحقيق والمتابعة الفنية بوحدة مكافحة الجرائم الالكترونية في إدارة البحث الجنائي للأمن العام، النقيب محمود المغايرة، شرح فيها مميزات الجريمة الإلكترونية التي تحدث من خلال التقنية المعلوماتية، وأوضح بأنها جرائم عابرة للحدود، ولا تتقيّد بمكانٍ أو زمانٍ مُحدّدين، ودليلها رقمي.
وأكد أن الوحدة تتبع القضايا والجرائم بأمر من المدعي العام، وقال: "في العام 2017، تعاملت الوحدة مع 5200 قضية جرائم إلكترونية منها 25 قضية استغلال جنسي ضد الأطفال". وحذر النقيب المغايرة من روابط الاصطياد الالكترونية الوهمية، ومن الأصدقاء الوهميين ونشر الحياة الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي من صور وفيديوهات ويوميات، مقدما أمثلة لعدد من قضايا وقصص اليافعين واليافعات "أطفال" تم استغلالهم وابتزازهم واستدراجهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما حذر من أخطار تطبيقات الهواتف الذكية ومنها "سناب شات"، وقال "يوجد أكثر من 20 تطبيقا يمكن العامة و"الهكر" سرقته وتحميل تلك الفيديوهات".
ونبه النقيب المغايرة الى أهمية وجود برامج ونظم حماية على أجهزة الحاسوب عموما، وأهمية ربط حسابات مواقع التواصل الاجتماعي برسائل إلكترونية (ايميل) ورقم تلفون شخصي مفعل، لحمايتهم من سرقة حسابهم من "فيسبوك "وانستجرام" وغيرهما. وعدم بيع الهاتف الشخصي الذكي لأنه وبسهولة يمكن استرجاع جميع المعلومات الشخصية، مقدما لوقائع قضايا تعاملت معها الوحدة تم خلالها استخدام تلك المعلومات بطرق غير مشروعة تركت آثارها الوخيمة على صاحب الهاتف.
وتطرق النقيب المغايرة الى أنواع الجرائم الإلكترونية، ومنها الاحتيال المالي الإلكتروني والإرهاب الإلكتروني ضد الأفراد أو المؤسسات، وحتى الحكومات وسرقة المعلومات وتوزيعها بأساليب غير مشروعة وغير أخلاقية.
كما تضمنت الجلسة عرض أفلام قصيرة للتوعية والحماية من الجرائم الالكترونية، تخللها نقاشات وحوارات معمقة مع الوفود المشاركة شملت الاستخدام الآمن لوسائل المعرفة التكنولوجية والحماية من الانترنت، لاعتبارهم أن قرار نشر صورة أو فيديو هو تحديد للمصير.
وكرمت مديرة المركز والمؤتمر، لينا التل، القائمين على الجلسات الحوارية بتسليمهم درع المؤتمر، عرفانا وتثمينا لمشاركتهم القيمة التي أثرت المشاركين بمعلومات ومعارف قيمة حول شعار ومحاور المؤتمر.
يذكر أن المؤتمر ينعقد تحت رعاية جلالة الملكة نور الحسين المعظمة، وينظمه المركز الوطني للثقافة والفنون في مؤسسة الملك الحسين، وعلى مدار سبعة أيام وبمشاركة شباب وشابات من الفئة العمرية 14-16 عاما من 12 دولة عربية وأجنبية هي: (البحرين، السودان، العراق، فلسطين، الكويت، لبنان، ليبيا، مصر، هولندا، الولايات المتحدة الأميركية، الباكستان والأردن).

التعليق