الدولار قرب ذروته في أسبوع ونصف والأنظار على التضخم الاميركي

تم نشره في الخميس 12 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً

لندن- استقر الدولار قرب أعلى مستوياته في تسعة أيام أمس مدعوما بالقلق من تسارع ضغوط التضخم الأميركي لكن المخاوف من تصاعد النزاعات التجارية حدت من المكاسب.
ويذهب التفكير السائد إلى أن أي تصعيد في الصراع التجاري بين الولايات المتحدة وشركائها سيغذي التضخم ويدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى رفع أسعار الفائدة مرتين أخريين على الأقل هذا العام. لكن مراقبي السوق يخشون من أن الدولار ربما بلغ ذروته بالفعل.
وبعد أن رفع أسعار الفائدة 7 مرات منذ كانون الأول(ديسمبر) 2015 إلى 2 %  فإن الأسواق تتوقع ثلاث أو أربع زيادات أخرى بنهاية 2019.
وزاد الدولار 0.3 % إلى 112.29 ين بعد أن صعد 1.3 % خلال المعاملات الأميركية يوم الأربعاء الماضي مخترقا حاجز 112 ينا للمرة الأولى منذ العاشر من  كانون الثاني(يناير).
وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة من ست عملات رئيسية، صوب أعلى مستوياته في أسبوع 94.769 الذي بلغه يوم الأربعاء حيث سجل 94.753.
في غضون ذلك فقد اليورو قوة الدفع وسجل 1.1675 دولار مبتعدا أكثر عن ذروة ثلاثة أسابيع ونصف 1.17905 دولار التي لامسها يوم الاثنين.-(رويترز)

التعليق