الداوود: 120 شاحنة تدخل إلى ساحة التبادل مع العراق يوميا

تم نشره في السبت 14 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • شاحنات تعبر مركز حدود الكرامة قادمة من معبر طريبيل -(تصوير: محمد ابو غوش)

إحسان التميمي

الزرقاء- مع مرور أكثر من نصف عام على إعادة فتح معبر طربيل، قال نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية محمد خير الداوود أن عدد الشاحنات الأردنية التي تدخل المعبر إلى ساحة التبادل مع العراق، اقل بكثير مما كانت عليه قبل اغلاق الحدود، حيث يصل عدد الشاحنات حاليا إلى 120 شاحنة يوميا، مقارنة مع 700 شاحنة قبل اغلاق الحدود.
واضاف الداوود إن الشاحنات التي تدخل إلى ساحة التبادل شاحنات محملة بمختلف انواع البضائع، ما ينعكس على تشغيل عدد كبير من الشاحنات، فضلا عن تشغيل عدد كبير مرتبط بهذا القطاع بشكل غير مباشر.
وبين  أن دخول 120 شاحنة يوميا الى ساحة التبادل امر ايجابي، حيث ارتفع منذ بدء عملية دخول الشاحنات بشكل جيد، مما يسهم في ارتفاع عملية التبادل التجاري مع العراق وتحريك عجلة التنمية والاقتصاد في المملكة.
وقال الداوود إن قطاع الشاحنات تعرض إلى عدة انتكاسات خلال السنوات الماضية، بيد ان هناك حالة من التفاؤل عادت إلى اوساط القطاع، في ظل ترقب عودة فتح معبر نصيب، وتحسن عملية التبادل من خلال معبر طربيل.
واشار الداوود الى تجاوز خسائر قطاع الشاحنات خلال سنوات الازمتين العراقية والسورية بسبب اغلاق المنافذ بين البلدين وتسببهما باغلاق العديد من الأسواق إلى أكثر من 725 مليون دينار.
ويضم قطاع الشاحنات الأردنية 21 ألف شاحنة، تعيل بشكل مباشر حوالي 100 ألف مواطن، مؤكدا أن "العشرات من الشاحنات تم الحجز عليها من قبل شركات التمويل والبنوك، بسبب تعثر أصحابها عن السداد".
يذكر أن معبر الكرامة طريبيل بين الأردن والعراق، يعد المعبر الوحيد الذي يربط حركة تدفق البضائع التجارية بين البلدين، وكانت السلطات العراقية قد اغلقته في تموز (يوليو) من العام 2015 جراء سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي على الطرقات المؤدية اليه، ما أدى إلى توقف عمليات التبادل التجاري بين البلدين  بشكل كامل، إلى أن اعيد افتتاحه قبل سبعة أشهر.

التعليق