سماء المملكة تشهد حدثا فلكيا مزدوجا الجمعة: اقتراب المريخ وأطول خسوف

تم نشره في الاثنين 16 تموز / يوليو 2018. 05:39 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 16 تموز / يوليو 2018. 05:39 مـساءً
  • خسوف القمر

عمان- تشهد السماء حدثا فلكيا مزدوجا مساء يوم الجمعة الموافق 27 تموز الحالي يتمثل في ظاهرتي تقابل كوكب المريخ مع الشمس وأطول خسوف للقمر في القرن الحادي والعشرين.

وقالت عضو الهيئة الادارية في الجمعية الفلكية الاردنية عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك دلال اللالا لوكالة الانباء الاردنية(بترا) اليوم الاثنين؛ ان الجمعية ستوزع كوادرها في اكثر من نقطة رصدية في معظم مناطق المملكة لرصد ظاهرتي الخسوف وتقابل كوكب المريخ مع الشمس، مشيرة الى انه من الممكن مشاهدة الظاهرتين بالعين المجردة دون استخدام اي ادوات رصدية.

وحول ظاهرة الخسوف بينت اللالا ان القمر سيكون في تلك الليلة بدرا ويبدأ ظل الارض بالدخول تدريجيا على القمر الساعة التاسعة والنصف مساء في التوقيت المحلي لعمان، ليحجب ضوء القمر الذي يتحول الى اللون الاحمر، وستستغرق هذه الظاهرة 103 دقائق، وستشمل هذه الظاهرة معظم المنطقة العربية ووسط أسيا وشرقي وغربي افريقيا وجنوبي اميركا واوروبا. واوضحت ان ظاهرة الخسوف تحدث عندما تتعامد كل من الشمس والارض والقمر (بدرا)، معا على خط واحد بحيث تتوسط الارض بينهما، لافتة الى ان آخر خسوف للقمر حدث في 31 كانون الثاني الماضي إلا ان خسوف القمر في ليلة 27 هو الاطول في القرن الحالي، ويسمى هذا الخسوف بـ"خسوف القمر الدموي" كونه يظهر باللون الاحمر لحظة الخسوف والتي تعود لحجب الارض لأشعة الشمس عن القمر. واشارات اللالا الى ان اطول خسوف حدث في القرن الماضي ليلة 16 تموز عام 2000 واستغرق 106 دقائق.

وفيما يتعلق بظاهرة تقابل كوكب المريخ مع الشمس، بينت انها تُعرّف بوقوع كوكب الارض بين كوكب المريخ والشمس وستحدث عند الساعة السابعة و47 دقيقة مساء يوم الجمعة من ذات التاريخ بالتزامن مع غروب الشمس بحيث يظهر المريخ من جهة الشرق.

واوضحت انه ستتلو ظاهرة التقابل، ظاهرة اخرى في ليلة 31 من تموز، تسمى اقتراب المريخ في اقرب نقطة له مع الارض، والتي تعد اقرب مسافة بين المريخ والارض إذ سيظهر لمعان المريخ خمسة اضعاف الاضاءة المعتادة ويمكن رصدها بالعين المجردة. وقالت ان هذا الاقتراب يعد اقتراب تاريخي بحيث ستكون المسافة بين الارض والمريخ 59ر57 مليون كم، مشيرة الى ان اخر "اقتراب" كان في 28 آب 2003، وان ظاهرة الاقتراب هذه لا تتكرر الا كل 15 عاما تقريبا.

وبينت ان هذه الظاهرة تعد فرصة لهواة الفلك والمهتمين لمشاهدة معالم المريخ وتضاريسه بشكل اوضح باستخدام التلسكوبات المناسبة، مؤكدة ان مشاهدة هذه الظواهر بالعين المجردة آمنة. --(بترا)

التعليق