مادبا: إجراءات للتخفيف من الأزمات المرورية الخانقة

تم نشره في الاثنين 16 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
  • مشهد عام من محافظة مادبا -(أرشيفية)

أحمد الشوابكة 

مادبا – أعادت لجنة السير في محافظة مادبا تطبيق مسار السير لمخارج ومداخل الحافلات والسيارات العمومية في مجمع السفريات، وذلك لتخفيف الاختناقات المرورية، التي يشهدها شارع الملك عبد الله الثاني (البتراء) سابقا، بعد أن قامت بلدية مادبا الكبرى بإعادة هيكلته وتنظيم الشوارع المؤدية إلى مداخل ومخارج المجمع.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها محافظ مادبا جمال محمود البدور ورئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس أحمد سلامة الأزايدة ومساعد محافظ مادبا للشؤون العامة والسير قيس بكر المدني إلى المنطقة الشرقية لمدينة مادبا.

واستمع المحافظ لواقع احتياجات المواطنين، داعيا إلى ضرورة الالتزام  بقواعد السير ومداخل مخارج الحافلات والسيارات العمومية في المجمع، حفاظا على سلامة المواطنين.

وأكد أن الخطة المرورية ستنعكس على المواطن، وتساهم في زيادة النشاط الاقتصادي في المدينة، مؤكدا أهمية تعاون المواطن مع رجل الأمن العام في إنجاح الخطة المرورية، مشيرا إلى أن الخطة الاستراتيجية تبدأ بالعمل المؤسسي المكتوب والعمل الإيجابي لمعرفة مدى قبول الخطة المرورية لدى المواطن، من خلال المتابعات ومعرفة العثرات.

وثمن المحافظ كافة الجهود لتطبيق الخطة المرورية، التي ستسهم في حل المعيقات المرورية التي تعاني منها مدينة مادبا السياحية.

وقال رئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس أحمد سلامة الأزايدة، إن الخطة جاءت مدروسة من خبراء ومعنيين بالشأن المروري، والتي من شأنها تخفيف المعاناة المرورية في الشوارع الرئيسية والحيوية، وبخاصة الشارع الممتد من مخارج مجمع السفريات إلى دوار المحبة من الجهة الخلفية. 

واشار مساعد محافظ مادبا للشؤون العامة والسير قيس بكر المدني إلى أهمية إعادة مسارات الحافلات العمومية إلى مجمع السفريات، وذلك لتقليل الاختناقات المروية التي تشهدها تلك المنطقة، وسلامة المواطنين أثناء عملية التسوق من المتاجر التجارية في شارع الملك عبد الله الثاني.

وجال المحافظ ورئيس البلدية ومساعده للشؤون العامة والسير في المنطقة الشرقية، حيث أطلع على مركز الأعلاف والمشاكل التي يعاني منها، وفي مقدمتها اصطفاف الشاحنات المحملة بالأعلاف على الطريق الرئيسي مما يتسبب بأزمة سير.

وأوعز المحافظ بتخصيص مواقف خاصة للشاحنات التي تقف عشوائيا، وتخلق أزمة مرورية في الشارع المؤدي إلى المنطقة الحرفية.

وتفقد المحافظ الموقع الجديد لسوق المواشي، بعد أن خصصت البلدية عشرة دونمات له، حيث تم تمهيد الأرض وعمل خلطة اسفلتية له، خاصة وانه سيتم الانتقال إليه قريبا.

وكانت بلدية مادبا قد قامت بحملة نظافة شاملة في المنطقة الشرقية في مدينة مادبا،  اشتملت ايضا على دهان الأطاريف  وتشجير الطرق الرئيسة.

كما اطلع على واقع مكب النفايات، وقدرته الاستيعابية وعملية طمر النفايات فيه، بالإضافة إلى الاطلاع على مسلخ البلدية وعملية ذبح المواشي فيه، إضافة إلى المدينة الحرفية.

التعليق