"الإسلامي" يستضيف اجتماع مجلس الحوكمة والاخلاقيات "الايوفي" الثامن

تم نشره في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
  • الرئيس التنفيذي المدير العام للبنك الإسلامي الأردني موسى شحادة -(من المصدر)

عمان - الغد - استضاف البنك الإسلامي الأردني اجتماع هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية AAOIFI"" لمجلس الحوكمة والاخلاقيات الايوفي الثامن، بمشاركة اعضاء المجلس الذين يمثلون المؤسسات المالية الإسلامية والمصارف المركزية والسلطات الرقابية والمهن المتصلة بعملية الحوكمة، والمؤسسات الأكاديمية الذي عقد في عمان أخيرا.
وتم خلال الاجتماع مناقشة الاستراتيجيات العامة لتطوير معايير الحوكمة والأخلاقيات ومراجعتها واعتمادها، بالإضافة إلى كافة الإصدارات ذات الصلة مثل الإرشادات التوجيهية والبحوث والتفاسير.  
واشاد الرئيس التنفيذي المدير العام للبنك الإسلامي الأردني، موسى شحادة، في كلمة ترحيبية القاها في الاجتماع  باستمرارية اختيار هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الاسلامية "أيوفي" بعقد اجتماعاتها في الاردن باستضافة من مصرفنا، وهذا تأكيد لدور الاردن والبنك الاسلامي الاردني المميز في دعم مسيرة الصناعة المالية الاسلامية، وتحمل البنك  لمسؤولياته الاجتماعية والاقتصادية والتنموية.
 واكد شحادة اعتزازه بدور "أيوفي" في تنظيم عمل المؤسسات المالية الاسلامية من خلال المعايير الصادرة عنه والتي يلتزم البنك الاسلامي الاردني بتطبيقها وتعد المرجع المحاسبي والفقهي الاهم لها من جهات تشريعية وإشرافيه ورقابية ومراكز بحث وجهات فتوى رسمية ومحاسبين وقانونيين واكاديميين، كما يساهم البنك الاسلامي الاردني في تطوير وإصدار المعايير الشرعية والمحاسبية ومعايير الحوكمة والاخلاقيات من خلال عضويته في الهيئة ومجالسها المختلفة ومشاركته الدائمة في مختلف اللجان واللقاءات والاجتماعات التي تعقد. كما اكد التزام البنك الاسلامي الاردني باستمرارية استضافة اللقاءات التي توفر فرصة لأصحاب الاختصاص للنقاش وتبادل الافكار والخبرات التي تساهم بتوليد الابتكار والتميز والارتقاء في دعم مسيرة الصناعة المالية الإسلامية وعمل هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الاسلامية.
وتوجه الامين العام بالوكالة " للأيوفي"، عمر الانصاري، بالشكر والتقدير للبنك الاسلامي الاردني لاستضافته لهذا الاجتماع ودعمه المستمر لمسيرة هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الاسلامية "ايوفي" لتحقيق اهدافها، مشيدا بالجهود المميزة التي تبذل لدعم وتطوير عمل الصناعة المالية الاسلامية.
يذكر أن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الاسلامية "أيوفي" هي إحدى أبرز المنظمات الدولية غير الربحية الداعمة للمؤسسات المالية الإسلامية، تأسست العام 1991م ومقرها الرئيس مملكة البحرين، ولها منجزات مهنية اهمها إصدار 108 معياراً حتى الآن في مجالات المحاسبة والمراجعة وأخلاقيات العمل والحوكمة بالإضافة إلى المعايير الشرعية التي اعتمدتها البنوك المركزية والسلطات المالية في مجموعة من الدول باعتبارها إلزامية أو إرشادية، كما تحظى الهيئة بدعم ما يزيد عن 200 من المؤسسات الأعضاء، من بينها المصارف المركزية والسلطات الرقابية والمؤسسات المالية وشركات المحاسبة والتدقيق والمكاتب القانونية من أكثر من 45 دولة، وتطبق معايير الهيئة حالياً المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في مختلف أنحاء العالم، والتي وفرت درجة متقدمة من التجانس للممارسات المالية الإسلامية على مستوى العالم.

التعليق