وثيقة: 20 % من عائلات المخيم ترأسها نساء

80 ولادة أسبوعيا في عيادات مخيم الزعتري

تم نشره في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
  • سوريات في مخيم الزعتري للاجئين - (أرشيفية)

نادين النمري

عمان – أظهرت أرقام المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وجود 80 ولادة أسبوعيا في مخيم الزعتري للاجئين السوريين، في وقت يبلغ به نسبة سكان المخيم دون سن الخامسة نحو 20 %.

وبحسب ورقة الحقائق المنشورة على موقع المفوضية لشهر تموز "يوليو" فإن الأطفال يشكلون نحو 56 % من سكان المخيم البالغ تعداد سكانه 78,552 ألفا.

وبينت الوثيقة أن نحو 21,400 طفل في المخيم منخرطون في التعليم من خلال 31 مدرسة و58 مركزا مجتمعيا تقدم خدماتها للأطفال في المخيم.

وبحسب الوثيقة فإن نسب الالتحاق بالتعليم في المخيم ارتفعت في العام الدراسي 2017-2018 بنسبة 3.4 %، حيث بلغ عدد الاطفال المنخرطين في المدارس ومراكز مكاني  21.400 ، في حين يبلغ عدد الاطفال في الفئة العمرية من 6 الى 17 عاما في المخيم نحو 24.594 طفلا.

وبحسب الارقام فإن الاطفال في المدرسة 53 % منهم من الأناث و47 % ذكور. كما يبلغ عدد الاطفال الملتحقين بالتعليم غير النظامي 2200 طفل، كما وفرت فرص التدريب والتأهيل المهني لنحو 3500 يافع ويافعة، في المقابل حاز 102 طالب في الزعتري على منح للدراسة في الجامعات الأردنية.

وحول التوزيع الجغرافي لسكان المخيم أظهرت الوثيقة أن نحو 79 % من سكان المخيم هم من محافظة درعا، 14 % ريف دمشق، 3 % حمص، 2 % دمشق و2 % من محافظات سورية أخرى.

أما التركيبة العمرية لسكان المخيم، فبينت الوثيقة أن الفئة العمرية 0 - 4 سنوات تشكل 20 % من سكان المخيم، 5-11 حوالي 22 %، 12 -17 يشكلون 14.3 %، أما 18-59 يشكلون 41.5 %، وأخيرا الفئة فوق سن 60 يشكلون 2.6 % فقط.

وتشكل العائلات التي ترأسها نساء نحو 20% من العائلات في المخيم.

وأظهرت الوثيقة كذلك حصول نحو 10 آلاف لاجئ في المخيم على تصاريح عمل، 12 % من هؤلاء نساء.

وبحسب الوثيقة فإنه منذ إنشاء مكتب التوظيف في المخيم بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ووزارة العمل فإن المكتب يعمل على استصدار تصاريح العمل لقاطني المخيم، كما يقدم الخدمات لطالبي العمل عبر الإعلان عن فرص العمل وتقديم التدريب والتأهيل اضافة الى توفير المواصلات من وإلى المخيم.

وفيما يخص توليد الطاقة في المخيم، لفتت الوثيقة الى محطة توليد الطاقة الشمسية في المخيم والتي تم افتتاحها في تشرين الثاني العام الماضي حيث تبلغ القدرة القصوى للمحطة 12.9 ميغاواط، كما تسمح بزيادة ساعات توفير الكهرباء للاجئين من  8 ساعات يوميا الى 14 ساعة.

ومن شأن هذه الساعات الإضافية أن تخفف من الظروف المعيشية الصعبة للأسر في المخيم وتحسن مستوى سلامتهم وأمنهم، بالإضافة إلى إمكانية تخزين الأغذية والسماح للأطفال بالقيام بواجباتهم المنزلية.

ولفتت الوثيقة كذلك الى خدمات رعاية الامومة والطفولة التي تقدمها المنشآت الصحية في المخيم، حيث يبلغ عدد الولادات داخل المخيم نحو 80 ولادة أسبوعيا، في حين يبلغ عدد المراجعات الأسبوعية للنساء الحوامل وحديثي الولادة 14 ألف مراجعة شهرية.

التعليق