إربد: انطلاق فعاليات مؤتمر "القدس بين الفكر والفعل"

تم نشره في السبت 21 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

إربد - انطلقت في مركز إربد الثقافي في محافظة إربد أول من أمس، فعاليات مؤتمر "القدس بين الفكر والفعل"، والذي ينظمه ملتقى إربد الثقافي بالتعاون مع ملتقى المرأة للعمل الثقافي، ويستمر مدة يومين.

وخلال حفل الافتتاح الذي أدارته الشاعرة نسيبة علاونة، ألقى رئيس ملتقى إربد الثقافي المهندس خالد الشرايري كلمة أكد فيها أهمية سلاح الفكر في مرحلة نرى فيها الدول العظمى تمارس كل أنواع التحيز للكيان الصهيوني وتمضي بمصادرة المزيد من الأراضي من الشعب الفلسطيني الذي يتمسك بحقوقه التاريخية ويحرص على التثبت في أرضه بالرغم من سياسات التضييق التي تمارسها بحقه إسرائيل.

وقال مدير مديرية ثقافة إربد الدكتور سلطان الزغول نفخر بالرعاية الهاشمية لمدينة القدس، وموقف جلالة الملك عبدالله الثاني الحازم في الحفاظ على مقدساتها وتاريخها وحضاراتها العربية الآرامية الكنعانية حتى النخاع.

واشتملت فعاليات الحفل على قصيدة مهداة الى القدس ألقتها الطالبة نايا بني ملحم، ومناقشة مواضيع منها الخطاب الأدبي حول القدس بين إيقاض الوعي وتزييفه، للباحث الدكتور محمد الشنطي، وقراءة منهجية تاريخية نقدية لكتاب "اختلاق إسرائيل القديمة" للدكتور أسامة عايش، الدور الأردني في نصرة القدس الدكتور حسين محافظة، والوضع القانوني الدولي للقدس عبر التاريخ الدكتور ماجد الزبيدي. -(بترا)

التعليق