مطالب بتأهيل المواقع الأثرية والسياحية للزوار في عجلون

تم نشره في الجمعة 20 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
  • سياح يزورون قلعة الربض في عجلون - (أرشيفية)

عجلون - طالب مواطنون في عجلون الحكومة ووزارة السياحة والآثار بتأهيل المواقع السياحية وتوفير الاستراحات في المحافظة خصوصا في المناطق التي يرتادها السياح.
وبحسب رئيسة جمعية عجلون الخضراء المهندسة ابتهال الصمادي فإن محافظة عجلون رغم ميزاتها الطبيعية الا انها تفتقر للعديد من الخدمات والمرافق العامة خصوصا في المناطق السياحية، مؤكدة ضرورة تنفيذ حملات للنظافة بشكل مستمر لإدامة النظافة في هذه المواقع.
وأشار المواطن فايق فريحات من بلدة راجب الى ان البلدة تشتهر بعدد من المواقع السياحية والمقامات الدينية والكنائس منها دير المسمار وشلالات المياه دائمة الجريان، مناشدا الحكومة ووزارة السياحة والجهات الداعمة الى استثمار هذه المواقع واقامة مشاريع اقتصادية تعود بالنفع والفائدة على المحافظة وسكان هذه المناطق.
واكد عضو جمعية الكوكب الاخضر البيئية محمود العبود اهمية إبراز المسارات السياحية المقترحة من قبل ادارة السياحة من اجل إطالة اقامة مدة السائح بالاضافة الى ايصال خدمات البنى التحتية الى منطقة وادي الصفصافة التي تنقصها الخدمات الضرورية والملحة، مشيرا الى أن من شأن ايصال هذه الخدمات أن تتيح للسائح زيارة هذه المنطقة التي تشتهر بجمال اوديتها ومياهها واشجارها الحرجية.
وقال نائب غرفة تجارة عجلون محمد البعول ان وزارة السياحة يتوجب عليها دعم المشاريع الصغيرة من اجل توفير المنح التي تقدم من خلال وزارة التخطيط وذلك لمساعدتهم في تطوير مشاريعهم لأن اصحابها غير قادرين على توسعتها وتأهيلها امام الحركة السياحية بالشكل الملائم وبما يلبي طموحات السائح، بالاضافة الى دعم المتقدمين الذين قاموا بدراسة جدوى اقتصادية لمشاريعهم وإنشاء مشاريع سياحية في مناطقهم ومساعدتهم في توفير المنح لإقامة هذه المشاريع، مشيرا الى ان تطوير السياحة في المحافظة يساهم في اقامة ادامة السائح.
واكد الناشط البيئي مصطفى الصمادي اهمية إبراز هذه المواقع والحفاظ على قيمتها الحضارية واستغلالها في تشجيع السياحة، مشيرا الى اهمية توزيع الحاويات بين المناطق الحرجية والسياحية وفي اماكن التنزه من اجل الحفاظ على جمال الطبيعة.
وقال مدير سياحة عجلون محمد الديك ان مجلس المحافظة اقر ضمن موازنته للعام الحالي والأعوام القادمة مشاريع سياحية ابرزها إنشاء تطوير موقع مار الياس الأثري وإنشاء متنزهات في عنجرة وراجب وعين جنا والصفا وتوسيع موقف الحافلات وإنشاء سوق حرفي وترميم وصيانة المواقع السياحية والاثرية.
واضاف، ان المديرية وبالتعاون مع جميع الجهات المهتمة بالشأن البيئي والسياحي والمراكز الشبابية والمدارس تنفذ بشكل مستمر حملات النظافة للمواقع السياحية التي تشهد عددا لافتا من الزوار لخدمة هذه المناطق وتعزيز السلوك الايجابي وحب العمل التطوعي لدى الشباب ما يعزز الولاء والانتماء للوطن والحفاظ على مكتسباته ومنجزاته.
وقال رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي انه سيتم توزيع المخصصات لإنشاء وتطوير مشاريع سياحية  استراحات وحدائق خصوصا في المناطق التي لم يتم دعمها من قبل تحقيقا للعدالة.
وطالب الصمادي الحكومة بالإسراع في مشروع التلفريك الذي يعتبر من اهم المشاريع السياحية التي تساهم في خدمة السياحة في المحافظة.-(بترا)

التعليق