أمسية ‘‘جرشية‘‘ مميزة تجمع الفنانين جسار و بيترو

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
  • الفنانة الأردنية نانسي بيترو- (من المصدر)
  • الفنان اللبناني وائل جسار- (تصوير: محمد مغايضة)

معتصم الرقاد

عمان- بحضورهما الواثق والقوي، أحيا الفنانان وائل جسار ونانسي بيترو أمسية غنائية ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الثالثة والثلاثين.
وافتتحت هذه الأمسية بأغان متنوعة للفنانة الأردنية بيترو، وسط حضور بلغ 3000 شخص، وتفاعل الجمهور مع أغانيها الأربع الخاصة، وجميعها من ألحانها، وعناوينها: "بعلّم 100"، "يوم لك ويوم عليك"، "لعبة صغيرة"، والأخيرة "يا بلدنا الروح"، وهي أغنية وطنية من كلمات خليل روزه.
وأطربت جمهور المدرج الجنوبي في المدينة الأثرية بتقديم وصلة من الفلكور الشعبي، ومنها: "على العين موليتين، هلا بالضيف، يا راكب على العبية"، وغيرها.
أما عن رصيدها الفني، فقد أصدرت الفنانة بيترو عدداً من الأعمال الغنائية، وتميزت بقدرتها على أداء الأغنية الطربية بشكل ممتاز ومنفرد، كما شاركت في مسرحيات وحفلات موسيقية، ومن الأغاني الطربية اللافتة التي أدتها بصوتها أغنية "خدني معك" للفنانة سلوى قطريب، ومن أعمالها الخاصة أغنية "أجمل لون" التي أصدرتها باللهجة اللبنانية، كما قدّمت أغنية تحت عنوان "لعبة صغيرة" وهي باللهجة اللبنانية قامت نانسي بيترو بتلحينها، وهي من كلمات الشّاعر سلطان بيترو.
ووسط هتاف الجمهور باسم نجمهم المحبوب، أطل الفنان اللبناني وائل جسار على جمهوره، الذي جاء ليطرب محبيه بأغانيه العاطفية التي تلامس القلب.
"غريبة الناس"، التي حققت نجاحا جماهيريا كبيرا، وتفاعل معها الحضور بشكل كبير، بدأ بها جسار حفلته في الليلة "الجرشية" ضمن فعاليات المهرجان، ووقف الجمهور من الأغنية الأولى يردد مع فنانه المحبوب الكلمات.
وما إن أنهى صاحب الصوت الرومانسي أغنيته ليتوقف بعدها، ويتحدث عن الأردن هذا البلد الذي ينعم بالأمن والأمان والسلام، ممتنا لإقامة هذا المهرجان بالرغم من كل الظروف المحيطة الصعبة التي تمر بها المنطقة، ما اعتبره تحديا ونجاحا كبيرين، كما شكر القائمين على إدارة مهرجان جرش.
بعدها، قدم جسار أغنية "جرح الماضي"، وتقول كلماتها "ياما خبيت بعينيي.. دمعي وهمي الساكن فيي.. وما اخليك تحس عليي.. بداويك وقلبي موجوع..".
ليتابع بعدها إحساسه المرهف في أغنية "يا عالم ايه هيجرالنا، اذا هم السنين طالنا.. هيتغير أكيد حالنا هنتعب ونعيش الأيام بالاستسلام".
وقدم جسار خلال الأمسية الفنية عددا من الأغاني حسب برنامجه المعد مسبقا، فيما كانت نداءات الجماهير تطالبه بإعادة بعض منها، ليدخلهم بعدها بأجواء الحماس على وقع "بنت الشلبية" التي غازل فيها جمهوره ومحبيه.
كما قدّم الفنان وائل أغنية "مليون مرة أحبك"، لينتقل بعدها لأغنيته الشهيرة التي وضعته على سلم النجومية "بعد أما ارتاحت روحي ليك.. وعرفت طعم الدنيا بيك.. مشيت خلاص".
وغنى جسار "بدي شوفك كل يوم"، و"خليني ذكرى"، وأغنية جديدة بعنوان "بتقلي بحبك". وبهذه المجموعة التي اختارها بعناية أنهى الفنان اللبناني برنامجه الغنائي ليقدم شكره للجمهور على المسرح الجنوبي.
والفنان وائل جسار تمسك بحلمه، وانحاز الى اللون الطربي، وإلى زمن الغناء الجميل، وأصدر أول ألبوماته "ماشي"، حيث اشتهرت بعض أغاني هذا الألبوم.
وتعاون جسار مع الملحن وليد سعد؛ حيث أثمر عن مجموعة من الأغاني المميزة مثل: "بعتب عليك، آه منه الهوا، الدنيا علمتني، مشيت خلاص، في حضرة المحبوب، كل دقيقة شخصية، غريبة الناس"، وغيرها، ومعظم هذه الأغاني كانت عناوين لألبوماته.
وبذلك لديه رصيد كبير من الأغاني يتجاوز الـ250 أغنية، وأكثر من 23 ألبوما، توزعت ما بين الطربي والديني، وتترات المسلسلات؛ حيث هناك أغان دينية تضمنتها ألبومات مثل: "نبينا الزين" و"في حضرة المحبوب" و"رباعيات في حب الله"، وأحدث ألبوماته هو "قلبي وذكرياته" الذي يضم 12 أغنية.
وفي ختام فقرات الحفل، أسدل الستار على ليلة فنية مميزة، ليكرم المدير التنفيذي محمد أبو سماقة الفنانين بدرعين على ضوء مشاركتهما في المهرجان.

التعليق