الوحدات ينفرد بصدارة الدوري الممتاز لكرة السلة

الأرثوذكسي يلتقط انفاسه بفوز مهم على الجزيرة ‘‘المتوتر‘‘

تم نشره في الاثنين 13 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • لاعب الأرثوذكسي أمين أبو حواس يرتقي للتسجيل بسلّة الجزيرة أمس - (تصوير: أمجد الطويل)

بلال الغلاييني 

عمّان – نهض الأرثوذكسي من خسارته المباراتين السابقتين أمام الرياضي وكفريوبا، ليحقق فوزا ثمينا على الجزيرة بنتيجة 79-64 (النصف الأوّل 42-27)، أمس الإثنين على صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، ضمن منافسات الجولة الرابعة من مرحلة الذهاب بالدوري الممتاز لكرة السلة.

ورفع الأرثوذكسي رصيده إلى 6 نقاط من فوزين وخسارتين، وهو الرصيد ذاته الذي يحمله كل من الجزيرة والرياضي والأهلي، فيما، يتصدّر الوحدات المسابقة برصيد 7 نقاط من 3 انتصارات وخسارة، ويقبع كفريوبا في قاع الترتيب برصيد 5 نقاط من فوز وحيد و3 هزائم.

ساهم الأداء الجماعي الذي استهل به فريق الأرثوذكسي المباراة بفرض سيطرته الكاملة على الربع الأول مستغلا بناء الهجمات السريع، وتألق أحمد عبيد وأحمد الخطيب في التقاط الكرات من تحت السلة، الى جانب نجاح الثلاثي متري بوشة وايمن أبو حواس واشرف الهندي في تشكيل قوة مساندة خصوصا من ناحيتي الأطراف، ما منح الفريق فرصة مواصلة التسجيل ليتقدم 9-0، قبل ان يبدأ منافسه الجزيرة في ترتيب أوراقه وتنظيم العابه الهجومية التي تمحورت حول تحركات محمود عابدين الذي ركز على تأمين الكرات إلى جوردان الدسوقي ومحمود ماف، اضافة الى ظهور هشام الزيتاوي وموسى مطلق تحت السلة، لينجح الجزيرة وبهذا الأسلوب من تقليص الفارق الى 7-11، ، وشدّد الأرثوذكسي الخناق على عابدين الذي وجد صعوبة بالغة في التقدّم نحو السلة،  فانتهى الربع الاول لصالحه بنتيجة 24-18.

الربع الثاني بقي في مصلحة الأرثوذكسي الذي نفذ سلسلة من الانطلاقات السريعة التي أربكت دفاعات الجزيرة، خصوصا مع اشراك ابراهيم بسام وابراهيم بني كنانة، ليتوسع الفارق إلى 31-22، وسط اثارة وندية من كلا الفريقين في محاولات لم تتوقف لكسب الفرص التي توصل اللاعبين نحو السلة والتسجيل، في الوقت الذي حاول فيه مدرب الجزيرة سيف البيطار خلط الأوراق بعد دخول عمار البسطامي الذي حاول امداد مطلق وجوردان والزيتاوي بالكرات المنوعة، ورغم كل هذا ومع دخول مصطفى منصور كلاعب ارتكار، بقيت السيطرة الكاملة والفارق تحت نفوذ لاعبي الأرثوذكسي الذين أنهوا الربع الثاني (الشوط الأول) لمصلحتهم بنتيجة 42-27.   

ووجد لاعبو الأرثوذكسي الفرصة قوية أمامهم في مواصلة فرض ايقاعهم السريع مع انطلاق الربع الثالث مستغلين حالة الترهل التي رافقت اداء لاعبي الجزيرة، فنجح ابو حواس ومتري والخطيب وابراهيم بسام ومحمد دعيس في توسيع فارق النقاط الذي وصل الى 51-33، في الوقت الذي بقي فيه اسلوب فريق الجزيرة مكشوفا مع الاعتماد على الحلول الفردية في كشف سلة الفريق المنافس، فوجد عابدين ومحمد شديفات والزيتاوي ومصطفى منصور وجوردان صعوبة في تنفيذ مهامهم التي اتجهت نحو ارسال الثلاثياث من جهة ومن خلال التوجه نحو العبور من الأطراف من جهة أخرى، والتي لم تشفع لهم في تقليص الفارق الذي في مصلحة الأرثوذكسي حتى نهاية الربع الثالث 60-46.

وسع الأرثوذكسي الفارق إلى 20 نقاط (64-46) مع بداية الربع الأخير، فطغت العشوائية على أداء الجزيرة الذي تسرّع في تصويب الثلاثيات عبر الدسوقي دون أن ينجح، وتحسّن الأداء قليلا بعودة عابدين ثم ماف إلى تشكيلة الجزيرة، واجتهد الزيتاوي في المتابعات الدفاعية، وخرج محمد شديفات مصابا قبل 3 دقائق على النهاية، فتقلّص الفارق إلى 12 نقطة (68-56)، لكن الأرثوذكسي عاد للسيطرة على المجريات بجهود واختراقات المتألّق بوشة، وكاد الدسوقي يقلّص الفارق إلى 10 نقاط لكن الحمكم احتسب عليه خطأ فنيا، قبل أن يستبعد مدرب الجزيرة سيف البيطار لعدم الأهلية، وتبعه إلى الزيتاوي بالأخطاء الشخصية الخمسة، لتنتهي المباراة بفوز الأرثوذكسي بنتيجة 79-64. 


التعليق