تؤكد على الوحدة الوطنية

فاعليات شعبية ورسمية تدين جرائم الإرهاب

تم نشره في الاثنين 13 آب / أغسطس 2018. 10:20 مـساءً
  • منطقة المداهمة الأمنية بالسلط تحيطها الأجهزة الأمنية (تصوير: محمد أبو غوش)

عمان - محافظات - واصلت فعاليات شعبية ورسمية في المحافظات؛ إدانتها واستنكارها للعمل الإجرامي الجبان الذي تعرضت له القوات الامنية في مدينتي الفحيص والسلط في بيانات لهم أمس.

جمعية المطاعم السياحية الأردنية؛ وصفت الحادث الإرهابي بـ"العمل الجبان والخسيس"، وأن ذلك "لن يثني الأردنيين ولن يهز معنوياتهم عن مواصلة مسيرة بناء وطنهم، ومراكمة ما تحقق من إنجازات بجهودهم وتكاتفهم خلف قيادتهم الهاشمية الحكيمة".

رئيس الجمعية عصام فخر الدين؛ قال إن القطاع الخاص "يقف صفا واحدا حول القيادة الهاشمية والقوات المسلحة الأردنية/ الجيش العربي والأجهزة الأمنية"؛ لافتا إلى ان هذا القطاع لن يتوانى عن دعمها بشكل مباشر لاقتلاع الإرهاب من جحوره، أو من يحاول الاخلال بأمن الأردن. 

وفي الزرقاء قال رئيس المجلس الوطني لحزب البلد الأمين عبدالله المومني "لا يوجد دولة في العالم محصنة ضد العمليات الإرهابية، حيث إن تماسك المجتمع الأردني والمزيد من اليقظة والحس الوطني والوعي والحفاظ على الوحدة الوطنية والالتفاف حول القيادة الهاشمية، السبل الكفيلة بمواجهة مخططات الإرهابيين".

وقال رئيس فرع نقابة المعلمين بالزرقاء أحمد فتحي أبو بكر "نؤكد التفافنا حول قيادتنا الهاشمية وجيشنا العربي وأجهزتنا الأمنية ومتابعة ما يصدر عنها من تعليمات وبيانات نقوي بها جبهتنا الداخلية التي ستظل منيعة على كل من يحاول النيل منها أو المساس بها".

وبين رئيس منتدى الرصيفة للثقافة والفنون محمود الصالح ان يقظة الأجهزة الأمنية والحس الوطني والالتفاف حول القيادة الهاشمية وتماسك الجبهة الداخلية يفشل على الدوام مخططات الإرهابيين ويرد كيدهم في نحورهم. 

واستنكر نقيب وأعضاء مجلس نقابة الأطباء البيطريين الأردنيين، هذا العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف كوكبة من أبناء الوطن الشرفاء المدافعين عن كرامة وعز الأردن، مؤكدا ان الإرهابيين بهذا العمل الجبان لن ينالوا من عزة الأردن وأمنه واستقراره وكرامته؛ لان أبناء هذا الوطن المخلصين لترابه تصدوا لمحاولاتهم وقدموا أرواحهم رخيصة فداء للوطن.

واكد الحزب الشيوعي إدانته لهذه الأعمال الإجرامية، داعيا لتلاحم شعبنا بكل فئاته في لحمة وطنية واحدة لا تعرف إلا الدفاع عن شعبنا ومصالحه، معزيا أهالي الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن ثرى الأردن وشعبه، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

ونظم صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي وقفة تضامنية أمس؛ تعبيرا عن الفخر والاعتزاز بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية والالتفاف حول القيادة الهاشمية المظفرة في وجه الأعمال الإرهابية الجبانة، وتخللها قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الوطن والتنديد بالعمل الإرهابي الذي لن ينال من عزيمة ابناء الوطن.

وثمنت جمعية المستثمرين الأردنية جهود الأجهزة الأمنية للقضاء على الخلية الإرهابية وامتداداتها لاجتثاث جذور الإرهاب ونباته الشيطاني، مشيدة بالجاهزية والكفاءة وسرعة الانقضاض على أوكار الإرهابيين من أجل حماية الوطن والمواطنين.

واستنكرت شركة المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية، العمل الإرهابي، مؤكدة أن ما جرى لن يثني الأردنيين عن مواصلة مسيرة البناء والنماء ومراكمة الإنجازات.

واعتبر رئيس مجلس ادارة الشركة الدكتور عبد المجيد الرحامنة أن ما جرى من أعمال إرهابية لن تؤثر على بيئة الأعمال والاستقرار الاقتصادي والأمني الذي تنعم به المملكة.

وندد مجلس محافظة عجلون بالعمل الإرهابي الجبان، داعيا جميع الأردنيين في كل مكان للالتفاف حول القيادة الهاشمية المظفرة وحماة الوطن وحراسه.

ونظمت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وقفة تضامنية تقديراً وعرفاناً لشهداء الوطن الذين ضحوا بدمائهم الزكيّة دفاعا عن ثرى الوطن الطيب.

وقال مدير عام المؤسسة بالوكالة محمد عودة ياسين إن هذه الفعالية تأتي تقديراً لشهداء الواجب الوطني من أبناء الوطن الأبطال الذين قدموا أرواحهم الطاهرة لأجل تفويت الفرصة على من حاولوا النيل من أمننا واستقرارنا في هذا الوطن الغالي.

وأكد طلبة مشاركون في البرنامج الوطني الصيفي (بصمة) بلواء دير علا؛ وقوفهم إلى جانب الوطن وقيادته المظفرة ورجال أجهزتنا الأمنية في التصدي لمخططات الزمرة الضالة التي نفذت اعتداءاتها بحق الوطن وأبنائه في مدينتي الفحيص والسلط.

وشهدت مدرستا الرويحة الأساسية للبنين ودير علا الأساسية المختلطة؛ أنشطة وفعاليات عبر خلالها الطلبة عن مشاعرهم الجياشة تجاه وطنهم؛ مؤكدين أن المجرمين والإرهابيين والمارقين لن ينالوا من الوطن ومن عزم الأردنيين.

ودان رئيس الاتحاد العربي للمستهلك الدكتور محمد عبيدات العملية الإجرامية مشدد على أن هذا العمل الإرهابي الجبان لن يثني عزيمة الأردنيين وسيزيدهم ثباتا وقوة وتصميما، للوقوف سدا منيعا بوجه كل قوى الشر والضلال.

واستنكرت جامعة الطفيلة التقنية الجريمة النكراء التي حدثت بمدينة السلط من زمرة من الخوارج بحق الأردن والأردنيين، مؤكدين أن هذه الكوكبة من شهداء الوطن والواجب الذين ارتقوا دفاعاً عن ثرى الأردن دليل على عمق الوطنية الخالصة.

وبين رئيس الجامعة الدكتور محمد خير الحوراني أن استقرار المملكة، ركن أساس في استقرار المنطقة العربية، مؤكداً أن العمل الإرهابي الجبان لن يثني الأردنيين عن دحر ومحاربة الإرهاب بهمة الأجهزة الأمنية بكافة مرتباتها.

وأعرب تجمع ابناء عشائر الطفيلة للإصلاح عن استنكاره العمل الجبان الذي أدى لاستشهاد كوكبة من أبناء الوطن، مؤكدا أن هذه الأعمال الجبانة لا تقرها الأديان والشرائع السماوية، مشيداً بأبناء الاردن كافة الذين وقفوا وقفة مشرفة مع الأجهزة الأمنية فكانوا مثالا للتضحية والفداء في الدفاع عن الوطن.

واستنكر رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية والعامة لمجلس عشائر لواء كفرنجة الأعمال الجبانة التي استهدفت الأجهزة الأمنية أثناء أداء واجبهم الرسمي في منطقة الفحيص، مؤكدا أن هذه الافعال الجبانة لن تزيدنا إلا قوة ومنعة والتفافا حول القيادة الهاشمية الحكيمة والاجهزة الأمنية والقوات المسلحة.-(بترا)

التعليق