رئيس الديوان الملكي يلتقي طلبة مشاركين بمعسكرات الحسين

العيسوي: الرؤية الملكية للشباب أنهم شركاء بتحمل المسؤولية

تم نشره في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي خلال لقائه مجموعة من الطلبة المشاركين بمعسكرات الحسين للعمل والبناء - (بترا)

عمان- التقى رئيس الديوان الملكي الهاشمي، يوسف حسن العيسوي، أمس الثلاثاء، مجموعة من الطلبة المشاركين بمعسكرات الحسين للعمل والبناء هذا العام.

وتناول اللقاء الحواري الذي جرى في قصر بسمان، بحضور مستشار جلالة الملك مدير مكتب جلالته منار الدباس، ووزير الشباب مكرم القيسي، المبادرات الملكية الموجهة للقطاعات الشبابية في مختلف مناطق المملكة، فضلاً عن استعراض مسيرة المعسكرات الشبابية ودورها في النهوض بالقطاع الشبابي لمواجهة مختلف التحديات.

وقال العيسوي، خلال اللقاء الذي بدأ بقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الوطن، إن الشباب محط رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني ومحور اهتمامه، ويوجه جلالته المعنيين دوما للاهتمام بالشباب والتواصل معهم ومحاورتهم، مثلما يتابع تنفيذ المبادرات الملكية التي تستهدف الشباب والنهوض بواقعهم وتمكينهم.

وأضاف، ان رؤية جلالة الملك للشباب تكمن باعتبارهم شركاء في تحمل المسؤولية، والعمل المجتمعي، وتحديد احتياجات مناطقهم وأولوياتها، والمشاركة في رسم الصورة المستقبلية للوطن.

وبين إن معسكرات الحسين للعمل والبناء تعد فرصة للاندماج والتحاور وبناء وصقل شخصية الشباب، والاستفادة من برامج وأنشطة المعسكرات، مشيرا إلى أن المرحلة الآن تتطلب إدراك مختلف التحديات التي يمر بها وطننا، ما يستدعي الانتباه وتحمل المسؤولية من الجميع، من خلال الانفتاح وتقبل الآخر بالحوار والتفاهم، داعياً الشباب إلى التركيز على الإبداع والتميز وإطلاق الأفكار الريادية التي تسهم في بناء ونهضة الأردن.

وحول المبادرات الملكية في قطاع الشباب، لفت العيسوي الذي يرأس أيضا لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، إلى أن التوجيهات الملكية ركزت على خلال السنوات الماضية على تطوير البنية التحتية للمشاريع الشبابية، حيث أُنشئت عشرات المراكز الشبابية النموذجية، وزودت بالتجهيزات الحديثة اللازمة، كما تم بناء عشرات الملاعب الرياضية.

وأشار إلى مبادرات سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، تجاه الشباب وتمكينهم في مختلف المجالات، والارتقاء بالعمل الشبابي والحركة الرياضية، حيث يسعى سموه إلى ترويج الشباب الأردني عالمياً باعتبارهم نموذجاً للشباب المؤهل والمثقف والمتعلم.

بدوره، أشار وزير الشباب إلى أن نحو 8700 شاب وشابة من مختلف مناطق المملكة يشاركون في معسكرات الحسين للعمل والبناء، ويتم انتقاء 4 مشاركين من المتميزين في مختلف النشاطات والفعاليات ليكونوا "شباب النخبة"، ليشاركوا في مثل هذه اللقاءات ومنحهم فرصة الحوار مع صناع القرار، والاستفادة من تجربتهم.

وبين أن الوزارة تسعى إلى تنفيذ العديد من البرامج المتنوعة التي تلبي حاجات الشباب وطموحاتهم، ومضاعفة أعداد المشاركين في هذه البرامج في الأعوام القادمة، للنهوض بواقع القطاع الشبابي وتمكينه.

وجرى خلال اللقاء حوار أبدى فيه الطلبة آراءهم حول أهمية تعزيز دور الشباب في مسيرة البناء، وأبرز التحديات التي يعاني منها القطاع الشبابي وسبل النهوض به.-(بترا- مازن النعيمي)

التعليق