جلالته يزور مديرتي الدرك والأمن العام ويؤكد اعتزازه بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية

الملك: مجتمعنا يرفض الأفكار الظلامية ومن يحملها خوارج العصر

تم نشره في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • جلالته وفي استقباله بمديرية الامن العام مديرها اللواء فاضل الحمود
  • القائد الاعلى للقوات المسلحة وولي العهد وفي استقبالهما كبار ضباط قوات الدرك
  • الملك خلال اجتماع بحضور ولي العهد بمدير الأمن العام امس
  • الملك وولي العهد خلال تفقدهما لمبنى الامن الوقائي بمديرية الامن العام
  • .. وجلالته وولي العهد خلال الاجتماع بمدير عام قوات الدرك

- النشامى عقيدتهم التضحية بأرواحهم لحماية أبناء وبنات الوطن

- الأردن قوي ويزداد منعة كل يوم بوعي الأردنيين وتماسكهم

- مجتمعنا يرفض الأفكار الظلامية ومن يحملها من خوارج العصر

- إفشال مخططات الإرهابيين يعكس المهنية والحرفية العالية

 

عمان - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن نجاح القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية في إفشال مخططات الإرهابيين يعكس المهنية والحرفية العالية وكفاءة التنسيق بين مختلف الأجهزة.

وقال جلالته، خلال زيارة رافقه فيها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، إلى المديرية العامة لقوات الدرك ومديرية الأمن العام أمس، إنه لا يوجد ما يقلقنا على أمن بلدنا حاضرا ومستقبلا، فمجتمعنا يرفض الأفكار الظلامية ومن يحملها من خوارج هذا العصر.

وأكد جلالته، في هذا الصدد، اعتزازه بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية و"بمنتسبيها النشامى، رفاق السلاح ودرع الوطن وسياجه".

وشدد جلالته على أن الأردن قوي، ويزداد منعة كل يوم بوعي الأردنيين وتماسكهم، وبعزيمة وهمة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

وخلال زيارة جلالة القائد الأعلى إلى المديرية العامة لقوات الدرك، اجتمع جلالته مع مديرها العام اللواء الركن حسين محمد الحواتمة، الذي قدم إيجازا عن أهم القضايا والتطورات الأمنية، المتعلقة بعمل قوات الدرك.

واطمأن جلالته على المستوى العالي من الجاهزية، وعلى سير الخطط والإجراءات المتخذة من قوات الدرك في مجال الحفاظ على الأمن وتعزيز سيادة القانون.

وعبر جلالته عن تقديره واعتزازه والأردنيين جميعا بالجهود التي بذلت في العملية الأمنية الأخيرة للحفاظ على أمن الوطن واستقراره، والتي أظهرت الجاهزية العالية لجميع الأجهزة.

وأشاد جلالته بما قدمه منتسبو قواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية من تضحيات. وقال "النشامى عقيدتهم التضحية بأرواحهم لحماية أبناء وبنات الوطن ممن يريدون بهم شرا من أعداء الإنسانية والحياة، ولهم منا جميعا كل الدعم والتقدير".

وأعرب جلالته عن تعازيه باستشهاد كوكبة من مرتبات الأجهزة الأمنية، والذين ارتقوا أثناء أدائهم لواجبهم المقدس دفاعاً عن ثرى الوطن الغالي.

من جانبه، أكد الحواتمة اعتزاز قوات الدرك بثقة جلالة القائد الأعلى التي كانت على الدوام دافعاً لمضاعفة الجهود وبذل التضحيات.

وقال إن الحفاظ على أمن الوطن مسؤولية تشرفنا بحملها في قوات الدرك، وهي أمانة وثقة لن نفرط بها، بإذن الله، وسنبذل في سبيلها المهج والأرواح.

وفي مديرية الأمن العام، استمع جلالة الملك إلى إيجاز من مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود عن أبرز ما تم إنجازه ضمن الخطط التنفيذية للاستراتيجية الأمنية الجديدة (2018-2020)، وأبرز التطورات والتحديثات في مستوى الخدمات الشرطية والمرورية.

وأعرب جلالة القائد الأعلى عن اعتزازه بمنتسبي جهاز الأمن العام، وتقديره لدورهم الكبير في حفظ أمن الوطن واستقراره وحماية مقدراته باحترافية ومهنية عالية، وبما تنهض به مختلف الوحدات الشرطية في إنفاذ القانون وتحقيق سيادته، في سبيل خدمة المواطنين والمتواجدين على أراضي المملكة وحماية أرواحهم وممتلكاتهم.

وجال جلالته، يرافقه سمو ولي العهد، في مبنى الأمن الوقائي، واطلع على التجهيزات الفنية والتقنية التي تسهم في رفع مستوى الأداء الشرطي وتعزز من كفاءة العملية الأمنية وإمكانيات التعامل مع الجريمة وكشفها قبل وقوعها.

بدوره، أكد الحمود أن جهاز الأمن العام ماض في تنفيذ توجيهات جلالة القائد الأعلى لتسخير جميع الإمكانات والطاقات المتاحة في سبيل الارتقاء بمستوى الخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين، والعمل والتنسيق المشترك على أعلى المستويات مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، للدفاع عن الأردن وأمنه واستقراره.

وعلى هامش الزيارة، كرم جلالة القائد الأعلى عددا من أبطال الاتحاد الرياضي الشرطي ممن حصلوا على بطولات إقليمية ودولية في رياضات الملاكمة والماراثون.-(بترا)

التعليق