عمار الطلافحة ضحية رصاصة طائشة أنهت حياته عند 20 عاما

تم نشره في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2018. 08:27 صباحاً
  • المرحوم عمار الطلافحة- (أرشيفية)

أحمد التميمي

إربد- خيم الحزن على سكان بلدة جحفية بلواء المزار الشمالي في إربد، بعد وفاة الشاب عمار طلافحة (20 عاما)، فجر اليوم الأربعاء، متأثرا بإصابته بعيار ناري طائش كان أصيب به قبل أسبوع.

ووفق ما ذكر لـ"ألغد"، محمد عقلة الطلافحة، عم الشاب عمار، فإن عمار  الطالب في إحدى الكليات، كان يقوم بأعمال الحفر بحديقة المنزل، ليصاب بعيار ناري طائش في رقبته، حيث تمكن الأطباء بعد إسعافه إلى المستشفى من إخراج الرصاصة من جسمه، وبدأت حالته الصحية بالتحسن وتم إخراجه من المستشفى، إلا أنه فجر اليوم أصيب بانتكاسة حادة تسببت بنزيف داخلي فارق على إثرها الحياة.

بدوره، قال مصدر أمني، إن الأجهزة الأمنية وفور إصابة الطلافحة بعيار ناري، بدأت تحقيقاتها بالحادثة وتم استدعاء عدد من الأشخاص مما كان عندهم أفراح، لكن لم يتم تحديد هوية الجاني لغاية الآن.

وأشار إلى أن المنطقة وقت إصابة الشاب العشريني كانت تشهد العديد من مناسبات الأفراح.

 

التعليق