مستوردو النفط الصينيون يعزفون عن شراء الخام الأميركي

تم نشره في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً


سنغافورة- يحجم مستوردو النفط في الصين عن شراء الخام الأميركي خشية أن يكون قرار بكين استثناء النفط من قائمة الرسوم الجمركية في نزاع تجاري بين أكبر اقتصادين في العالم مؤقتا.
وأظهرت بيانات رصد السفن على منصة تومسون رويترز ايكون عدم تحميل أي ناقلة نفط خاما من الولايات المتحدة إلى الصين منذ بداية آب (أغسطس) مقارنة مع نحو 300 ألف برميل يوميا في حزيران (يونيو) وتموز (يوليو).
وشهدت الشهور القليلة الماضية نزاعا تجاريا متصاعدا بين الولايات المتحدة والصين، لكن جرى استثناء الخام من القائمة الصينية النهائية للرسوم الجمركية على سلع أميركية بقيمة 16 مليار دولار أعلنتها بكين في الأسبوع الماضي.
وتلقي هذه الخطوة الضوء على تنامي أهمية الولايات المتحدة كمنتج نفط عالمي ومصدر مهم للإمدادات البديلة للصين، أكبر مستورد في العالم.
لكن المشترين المحتملين في الصين يخشون من أن يتحول النفط إلى وسيلة للمساومة في المفاوضات المستقبلية مع واشنطن، مما قد يؤدي إلى إضافته إلى قوائم الرسوم الجمركية إذا اتخذ النزاع التجاري منحنى نحو الأسوأ في المستقبل.
وقال مصدر في إحدى شركات التكرير الصينية إن الشركة "تشاهد وتراقب" كيفية تطور الوضع قبل أن تقدم طلبيات جديدة من النفط الأميركي.-(رويترز)

التعليق