افتتاح الموسم الكروي 2019-2018 اليوم

الوحدات والجزيرة يتجاذبان كأس الكؤوس في ظروف مختلفة

تم نشره في الجمعة 17 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • مهاجم الوحدات حمزة الدردور يحاول المرور من مدافع الجزيرة مهند خير الله في مباراة سابقة بين الفريقين-(الغد)

مصطفى بالو

عمان- يتجاذب فريقا الوحدات والجزيرة لقب كأس الكؤوس في ظروف مختلفة، من خلال المباراة التي تقام عند الساعة السابعة من مساء اليوم على ستاد عمان، والتي تأتي في انطلاق الموسم الكروي 2018-2019، وفق نوايا الفريقين في إعطاء صورة عن جاهزيتهما ونوياهما للمنافسة على بقية ألقاب الموسم، حين يدافع الوحدات عن لقب الدوري بملاقاة السلط في مستهل مشواره، فيما يبحث الجزيرة عن طموح العودة الى منصة تتويج الدوري بعد غياب طويل، عندما يلاقي الأهلي في بداية مشوار البحث عن اللقب.
وحسب التعليمات، فإنه في حال انتهى الوقت الأصلي الى التعادل يتم التمديد لشوطين إضافيين، وفي حال استمر التعادل يتم الحسم بركلات الترجيح.
ظروف مختلفة
تلقي الظروف المختلفة بظلالها على أجواء الفريقين، حين يعيش الوحدات الاستقرار المالي والفني، وسرعان ما دارت عجلة دعم مجلس الإدارة لمساعي المدير الفني للفريق جمال محمود، وإن تأخر وصول المحترفين، الى أن اكتملت منظومته من المحترفين مع وصول ورد السلامة أمس، الى جانب عمل محمود على ترتيب أوراق فريقه والاجتهاد بتقديمها بالشكل الذي يناسب الطموح نحو ألقاب جميع الموسم واللقب القاري، وهو الذي جدد مجلس إدارة النادي الثقة فيه ورفاقه لموسم آخر، بعد أن قاد الفريق الى لقبي الدوري ودرع اتحاد الكرة.
على خلاف ذلك، فإن الجزيرة لم ينجح في الإبقاء على مديره الفني السابق شهاب الليلي الذي قاده الى لقب كأس الأردن، ونهائي غرب آسيا بكأس الاتحاد الآسيوي، ولكنه نجح في استعادة مدرب الفريق السابق السوري نزار محروس، والذي اجتهد بتجهيز الفريق والسلوك به رغم مطبات الوضع والمطلب المالية للاعبي الفريق، وخروج أوراق مؤثرة، وتعدد الإصابات في تركيبة الفريق الفنية والتكتيكية.
وهناك ظرف مختلف من نوع آخر، فالوحدات يريد اللقب الثالث عشر في تاريخه مع كأس الكؤوس، ليتبع اللقب الثاني عشر الذي حققه بالفوز على البقعة بنتيجة 2-0 في 31 تموز (يوليو) 2014، سجلهما بهاء فيصل ومحمود زعترة بقيادة عبد الله أبو زمع، في الوقت الذي يطلب فيه الجزيرة لقب كأس الكؤوس للمرة الثانية في تاريخه، بعد الأولى التي حققها في انطلاق موسم 1985 بالفوز على فريق عمان بنتيجة 1-0 سجله للجزيرة اللاعب الكبير توفيق الصاحب.
حوار مدربين
حاول المدير الفني لفريق الوحدات تجهيز فريقه بدنيا وفنيا وتكتيكيا، وخاض وجبة تدريبية على ملعب جاوا التدريبي أمس، وهو الملعب الذي يتمتع بأرضية عشبية، قصد من خلالها المدير الفني محمود زيادة تأقلم لاعبي الفريق للعب على مثل هذه الأرضية التي يلعب عليها في ستاد عمان الدولي.
وهدف المدير الفني محمود، إلى وضع اللمسات النهائية على التشكيل والتكتيك وخطة اللعب، قبل أن يدخل الفريق معسكرا مغلقا في فندق "الأرينا سبيس"، وذلك لزيادة جاهزية الفريق الذهنية والبدنية، ووضع اللاعبين في أجواء المباراة من محاضرات تكتيكية خاصة، فضلا عن زيادة الجاهزية النفسية والتناغم خاصة في ظل وجود عدد من اللاعبين الجدد -محليين ومحترفين- في تشكيلة الفريق، بالإضافة الى تثبيت طريقة اللعب والتكتيك وفق دراسة واضحة لأوراق المنافس وطريقة لعبه.
وعلى الطرف الآخر، يجتهد السوري نزار محروس في الاعتماد على الأوراق الجاهزة في كتيبة "الشياطين الحمر"، وتقديمها بالشكل الذي يدفعه نحو بداية قوية مع الجزيرة، والوصول الى طموح أول الألقاب الشخصية له معه، وتثبيت طريقة اللعب والتكتيك وفق معرفة دقيقة بأوراق المنافس، وهو الذي أبدى احترامه الكبير للوحدات ولاعبيه ومدربه وجماهيره.
التشكيلة المتوقعة
- الوحدات: فراس صالح، هادي المصري، كارلوس، أحمد الياس، عمر قنديل، رجائي عايد، عبيدة السمارنة، أنس العوضات، يزن ثلجي، بهاء فيصل، حمزة الدردور.
- الجزيرة: أحمد عبد الستار، مهند خير الله، فادي الناطور، عمر مناصرة، فراس شلباية، أحمد سمير، محمد طنوس، سليمان ابو زمع، نور الروابدة، عبدالله العطار، محمد عواطة.
ترتيبات المباراة
تم اعتماد ما نسبته 75 % من سعة المدرجات لجمهور الوحدات و25 % لجمهور الجزيرة، وتم تخصيص 4400 تذكرة للدرجة الأولى يسار المنصة لجمهور الوحدات، و4400 تذكرة للدرجة الأولى يمين المنصة لجمهور الجزيرة، و6400 تذكرة للدرجة الثانية لجمهور الوحدات، على أن تفتح بوابات الملعب عند الثانية عصرا.
وبناء على طلب إدارة طرفي اللقاء، حُددت أسعار التذاكر بـ15 دينارا للدرجة الخاصة، و4 دنانير للدرجة الأولى و3 دنانير للدرجة الثانية.
وتم بيع تذاكر جمهور الجزيرة في مقر النادي يومي الأربعاء والخميس، فيما تتم عملية البيع لجماهير الوحدات اليوم في أكشاك البيع داخل المدينة الرياضية.
وتقرر تخصيص المدخل رقم (1) لدخول كوادر الاتحاد وحملة البطاقات الذهبية وبطاقات الإعلام بمركباتهم، والمدخل رقم 3 لجمهور نادي الوحدات والمدخل رقم 9 لجمهور نادي الجزيرة، وسيكون دخول حملة تذاكر الدرجة الخاصة من جميع البوابات مشيا على الأقدام.

التعليق