الإصابة تبعد دي بروين ثلاثة أشهر عن مانشستر سيتي

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

لندن - سيغيب البلجيكي كيفن دي بروين نجم وسط مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، لثلاثة أشهر عن الملاعب بعد تعرضه لإصابة قوية بركبته الأربعاء، بحسب ما أعلن ناديه أمس الجمعة.

وأكد النادي في بيان أن "كيفن دي بروين عانى تمزقا في الرباط الطرفي الجانبي لركبته اليمنى"، مشيرا الى أن اللاعب البالغ من العمر 27 عاما وصاحب 16 تمريرة حاسمة الموسم الماضي في "البرميرليغ"، لن يحتاج الى عملية جراحية "ويتوقع أن يغيب نحو ثلاثة أشهر".

وبحال عودة دي بريون في منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، سيكون بمقدوره خوض آخر جولتين من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

وكان دي بروين دخل بديلا في آخر نصف ساعة من فوز سيتي الافتتاحي في الدوري على مضيفه أرسنال 2-0 الأحد الماضي، علما بأنه تعرض لإصابة في الركبة عينها قبل عامين عندما اضطر للابتعاد عن الملاعب لنحو عشرة أسابيع.

وانضم دي بروين إلى صفوف مانشستر سيتي في صيف 2015 قادما من نادي فولفسبورغ الألماني، في صفقة قياسية في حينها للنادي وصلت قيمتها إلى 54 مليون جنيه أسترليني.

ويعد اللاعب عنصرا محوريا في تشكيلة المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، وساهم بشكل أساسي في تتويج الفريق بلقب "البريمرليغ" الموسم الماضي، كما رشح لنيل جائزة أفضل لاعب، والتي آلت الى نجم ليفربول المصري محمد صلاح.

كما ساهم دي بروين بشكل أساسي في بلوغ منتخب بلاده الدور نصف النهائي لكأس العالم 2018 في روسيا، قبل الخسارة 0-1 أمام المنتخب الفرنسي ثم الحلول في المركز الثالث على حساب انجلترا (2-0).

وفي ظل غيابه، يمكن لغوارديولا التعويل على البرتغالي برناردو سيلفا، الإسباني دافيد سيلفا، الألماني إيلكاي غوندوغان أو حتى الشاب فيل فودن.-(أ ف ب)

التعليق