صيف انتقالات ساخن في الملاعب الإيطالية

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • مهاجم ميلان الجديد غونزالو هيغواين -(أرشيفية)

روما- كان توقيع البرتغالي كريستيانو رونالدو لفريق يوفنتوس -والذي دفع مقابله مسؤولو النادي مبلغا قياسيا بقيمة 112 مليون يورو لفريق ريال مدريد- أبرز صفقات سوق الانتقالات الصيفية الإيطالي الذي شهد تسديد مبالغ ضخمة وسيغلق أبوابه بعد ساعات قليلة.
وتعد صفقة رونالدو مع يوفنتوس هي الأبرز حيث شهدت أيضا صفقة تبادلية مع فريق ميلان تحت القيادة الأميركية الجديدة بانتقال المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين لصفوف ميلان وقدوم المدافع ليوناردو بونوتشي للسيدة العجوز.
وكان السوق في أكثر حالات التوهج هذا العام، حيث عزز إنتر ميلان صفوفه بالبلجيكي رادجا ناينغولان والأرجنتيني لاوتارو مارتينيز والسنغالي كيتا بالدي، بينما تمكن فريق روما من الحصول على توقيع 11 لاعبا ويرجع ذلك بفضل الملايين التي تحصل عليها مقابل بيع حارسه البرازيلي أليسون بيكر لفريق ليفربول الإنجليزي.
وبوصول البرتغالي للبيانكونيري، أصبح الفريق يمتلك مهاجما حصد خمسة ألقاب لدوري الأبطال من قبل منهم ثلاث على التوالي، بالإضافة إلى تسجيله 451 هدفا خلال 438 مباراة خاضها مع الفريق الملكي.
وبذلك أصبح رونالدو أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم الإيطالية، مما أثار "النشوة" في نفوس مشجعي السيدة العجوز حيث ذهب لاستقباله المئات من المشجعين على مشارف ملعب "أليانز أرينا" يوم تقديمه رسميا لوسائل الإعلام في الـ16 من تموز (يوليو) الماضي.
ويبدأ يوفنتوس الموسم الجديد بهدف واضح وهو اقتناص لقب بطولة دوري الأبطال، ولذلك استثمر أكثر من 250 مليون يورو لتدعيم جميع المراكز في صفوفه.
وضم البيانكونيري -بخلاف النجم البرتغالي وبونوتشي- كل من لاعب الوسط الألماني إيمري تشان والبرتغالي جواو كانسيلو والحارس ماتيا بيرين والظهير الأيسر ليوناردو سبينازولا.
وعلى الورق، كان الفريق الأكثر تدعيما وجاهزية هو إنتر ميلان الذي احتفل برجوعه مجددا لبطولة دوري الأبطال بضم كل من رادجا ناينغولان ولاوتارو مارتينيز والكرواتي شيمي فرساليكو والهولندي ستيفان دي فريج والسنغالي كيتا والغاني كوادو أسامواه.
وكان جمهور إنتر يحلم أيضا بضم النجم الكرواتي لوكا مودريتش، ولكن قبل ساعات قليلة من إغلاق سوق الانتقالات الإيطالي تمكن الميرينجي من الإبقاء على لاعبه الذي حصد جائزة الكرة الذهبية في مونديال روسيا 2018.
وتصدر فريق روما -الذي وصل لنصف نهائي دوري الأبطال في نسخته الماضية- المشهد بعد ضمه لأحد عشر لاعبا بفضل بيعه لحارسه أليسون بيكر لليفربول الإنجليزي مقابل 62.5 مليون يورو بخلاف المتغيرات، وأيضا لاعبه ناينغولان للإنتر مقابل 38 مليون يورو.
وكان من بين اللاعبين الذين انضموا للذئاب، الأرجنتيني خابيير باستوري قادما من فريق باريس سان جرمان الفرنسي مقابل 24 مليون يورو، وأيضا لاعب الوسط الفرنسي بفريق إشبيلية الإسباني ستيفن نزونزي مقابل 26.65 مليون يورو، واللاعب الإسباني إيبان ماركانو، واللاعب الهولندي الشاب جاستن كلويفرت -نجل المهاجم السابق لفريق برشلونة باتريك كلويفرت- ولاعب الوسط الإيطالي برايان كريستانتي وحارس المرمى السويدي روبن أولسن، الذي سيواجه تحدي تعويض غياب أليسون بيكر.
وعلى جانب آخر، استبدل فريق نابولي مدربه ماوريسيو ساري بالمخضرم كارلو أنشيلوتي، وراهن على خوض الموسم جديد بمجموعة من اللاعبين الشباب أصحاب القدرات العالية وكان من بينهم الإسباني فابيان رويز الذي جاء من فريق ريال بيتيس مقابل 30 مليون يورو، واللاعب سيموني فيردي (25 مليون يورو)، والحارس الكولومبي دافيد أوسبينا (معارا من فريق آرسنال الإنجليزي)، والمدافع الفرنسي كيفين مالكويت (قادما من فريق ليل).
وحاول ميلان مجاراة كل من إنتر ونابولي وروما في محاولة تهديد عرش يوفنتوس بضم كل من الأرجنتيني هيغواين، والإسباني صامويل كاستييخو من فياريال في صفقة تبادلية مقابل اللاعب الكولومبي كارلوس باكا، وأيضا الأوروغوياني دييغو لاكسالت قادما من فريق جنوا.
ومن ضمن الصفقات الأخيرة قام لاتسيو بضم الأرجنتيني خواكين كوريا من فريق إشبيلية الإسباني، وضم أتالانتا اللاعب الكولومبي دوفان زاباتا، بينما ضم فريق بولونيا الباراغوياني فيديريكو سانتاندر، وأيضا فريق كالياري الذي ضم الأرجنتيني لوكاس كاسترو.
وخلال الساعات الأخيرة، أعلن نادي تورينو عن ضمه للاعب روبيرتو سوريانو من فريق فياريال، بينما أعلن كييفو هو الآخر ضمه للاعب الأرجنتيني ماورو بوروتشاغا، نجل خورخي بوروتشاغا بطل كأس العالم مع الألبيسيليستي العام 1986.-(إفي)

التعليق