معظم الإصابات العمالية تسجل لدى الشباب

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • مبنى المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في عمان ـ(أرشيفية)

عمان - قالت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي إن معظم إصابات العمل سجلت لدى الفئات العمالية الشابة، حيث بلغ متوسط عمر متقاعدي العجز الإصابي عند الاستحقاق (36) سنة فيما بلغ متوسط عمر متقاعدي الوفاة الإصابية (35) سنة.
وقال الناطق باسم المؤسسة موسى الصبيحي في تصريح أمس ان العدد التراكمي للمؤمن عليهم الذين حصلوا على رواتب الوفاة الناشئة عن إصابة العمل بلغ (3139)، فيما حصل (4426) مؤمنا عليه على راتب اعتلال العجز الإصابي الكلي أو الجزئي الدائم.
ودعا الصبيحي المنشآت وأصحاب العمل الى ضرورة توفير شروط ومعايير السلامة والصحة المهنية وأدواتها في مواقع العمل المختلفة، وتحسين مستوياتها، والعمل على تدريب العاملين لديهم للحد ما أمكن من تعرضهم لحوادث العمل، وبما ينعكس إيجاباً على تحسين الإنتاجية في منشآتهم وعلى صحة العاملين لديهم.
وقال إن تأمين إصابات العمل يغطي جميع العاملين الذين تنطبق عليهم شروط الشمول بأحكام قانون الضمان الاجتماعي منذ اللحظة الأولى لالتحاقهم بالعمل دونما اشتراط لوجود فترات اشتراك محددة للاستفادة من هذا التأمين كبقية التأمينات الأخرى المطبقة التي تشترط فترات معينة للاستفادة من منافعها.
وبين أن على المنشأة في حال وقوع حوادث عمل واصابات الالتزام بإشعار المؤسسة بالحادث خطياً وارفاق التقرير الطبي الأولي خلال مدة لا تزيد على (14) يوم عمل من تاريخ وقوع الحادث، وفي حال عدم التزام المنشأة بذلك فأنها تتحمل
 (15 %) من نفقات العناية الطبية وكامل البدل اليومي للعامل المصاب وفقاً لأحكام القانون، كما عليها أن تقوم بتزويد المؤسسة بنسخ أصلية من التقارير الطبية وفواتير المعالجة، وأي تقارير أخرى مفصلة ومختومة، إضافة لنسخة عن تحقيق الشرطة والمخطط الكروكي في حوادث السير، وتحقيق الشرطة بالحوادث الجنائية.
واوضح ان المؤسسة تلتزم بالبدلات اليومية للمصاب في حالة عجزه عن ممارسة عمله بسبب إصابة العمل وذلك بصرف بدل يومي عن كل يوم يتعطل فيه المصاب يعادل
 75 % من أجره اليومي الذي اتخذ أساسا لتسديد اشتراكاته في تاريخ وقوع الإصابة، إضافة إلى التزام المؤسسة بالرواتب والتعويضات المستحقة.-(بترا)

التعليق