‘‘رفع كفاءة المياه‘‘ يدرس الضخ الجائر في حوض اليرموك الجوفي

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • مبنى وزارة المياه والري بمنطقة الشميساني في عمان -(ارشيفية)

إيمان الفارس

عمان– قدرت دراسة علمية لمشروع مبادرة لرفع كفاءة قطاع المياه (WMI)، الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) بالتعاون مع وزارة المياه والري، كميات الضخ الجائر من حوض اليرموك الجوفية بنحو 9.5 مليون م3/ سنويا.
وخلصت نتائج الدراسة التي حصلت "الغد" على نسخة منها، إلى أن معدل استهلاك المياه أكبر بكثير مما يضخ وفق سجلات الوزارة، كاشفة عن رصد زيارات ميدانية خاصة بالمشروع، لـ"ممارسات ضخ لا تراقب كما يلزم في تلك المنطقة، ما أدى لخسائر عالية وانخفاض في معدل كفاءة الري"، وفق تقارير المشروع الرسمية.
وبينت الدراسة أن المشروع أصدر تقريرا يبين فيه نتائج وتوصيات، تسهم بالحد من الضخ الجائر لمياه الحوض الجوفية التي تستخدم لأغراض الري، وذلك في البند المتعلق بنتائج تحليل الاستشعار عن بعد في حوض مياه اليرموك الجوفية.
وحدد المشروع نقاطا اعتبرها قضايا رئيسة في الحوض، تتمثل بتخزين المياه في برك مفتوحة كبيرة المساحة، وسحب المياه لري 19 ألف دونم مزروعة بالخضار بواسطة أنابيب مياه لمسافات طويلة.
وأشارت إلى أن تحليل بيانات الاستشعار عن بعد التاريخية؛ أظهرت أن المساحة الإجمالية للري تتضاعف تقريبا كل 10 إلى 15 سنة، موصية بتطوير خطط لإدارة مصادر المياه الجوفية في هذا الحوض، وتدقيق زيادة كفاءة الري.
وأضافت أن مشروع (WMI) صاغ خطة عمل رئيسة لخفض فاقد المياه، موضحا أنه بالتعاون مع سلطة وشركات المياه، طور المشروع خطة وطنية لخفض فاقد المياه.
ولفتت لعقد اجتماع في 26 نيسان (أبريل) الماضي، للاتفاق على استكمال خطة العمل الرئيسة لخفض الفاقد، في وقت يتوقع بأن يكون في غضون  نهاية شهر أيلول (سبتمبر) المقبل.
وتتقدم عملية تقييم ممارسات خفض فاقد المياه، وذلك بعد الانتهاء من إعداد الأداة التحليلية وتشكيل فرق العمل.
ونوهت الدراسة الى أن المشروع ساهم بتحديث كلفة اللاجئين السوريين على قطاع المياه العام الماضي، موضحا أن كلفة اللاجئ السوري على القطاع، تمثل رقما أساسيا تعتمده الحكومة في التخطيط المالي والاقتصادي والاستراتيجي، كما وتؤخذ بالاعتبار عند التحديث السنوي لخطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية.
كما أطلق المشروع والوزارة، المرحلة الثانية من خطة عمل سياسات قطاع المياه المبنية على النتائج لتنفيذ السياسات والخطة الاستراتيجية  لقطاع المياه للأعوام 2016-2025.

التعليق