مقعد الطائرة الذي تختاره يكشف الكثير عن شخصيتك

تم نشره في الاثنين 20 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • المرء الذي يختار المقعد الملاصق للنافذة يميل للسيطرة - (ارشيفية)

علاء علي عبد

عمان- مع حلول الأعياد، يلجأ البعض لاستغلال أيام الإجازة في السفر كنوع من تغيير الأجواء الروتينية وتجديد النشاط.
عندما يتعلق الأمر بمسألة السفر بالطائرة، فإن أول الخيارات التي على المرء حسمها اختياره مقعد الطائرة الذي يناسبه، والذي تبين بأنه يكشف الكثير من جوانب شخصيته، حسب ما ذكر موقع "LiveStrong".
وحسب ما أظهرت العديد من الدراسات، فإن مسألة اختيار المرء مقعده بجانب النافذة أو بجانب الممر تتعدى مسألة كونها مجرد اختيار المقعد الذي يرتاح له فحسب.
طبيبة علم النفس، بيكي سبيلمان، ترى أن اختيار المرء المقعد الملاصق للنافذة يميل للسيطرة في شتى مجالات حياته، ومن جانب آخر، فإنه يثور غاضبا بشكل أسرع من غيره. فضلا عن هذا، فقد أظهرت الدراسات أن من يختار المقعد الملاصق للنافذة يميل للأنانية؛ حيث لا يعبأ بالتسبب بإزعاج الآخرين إن كان هذا في مصلحته.
ومن جهة أخرى، أظهرت الدراسات أن من يختار المقعد القريب من الممر يحمل على الأغلب شخصية متحفظة ويراعي مشاعر الآخرين. فضلا عن هذا، فإن من يختار المقعد القريب من الممر يكون على الأغلب شخصا لا يفضل النوم في الرحلات ويبقى متيقظا طوال الوقت.
دراسة أخرى أجريت في "Yahoo Travel" أظهرت نتائج أقل حدة فيما يخص اختيار المقعد المناسب، فقد خلصت تلك الدراسة إلى أن المسافر الذي يختار مقعده بجانب النافذة يكون ذا شخصية حالمة محبة لاكتشاف عوالم جديدة وتجارب مثيرة. وفي الوقت نفسه، فإن هذا الشخص يميل لاحترام الخصوصية.
وعلى الجانب الآخر، فإن المرء الذي يختار الجلوس بجانب الممر غالبا ما يكون يميل للحرية ويخشى من الأماكن المغلقة التي تجعله يشعر بنوع من الاختناق، الأمر الذي يجعله يفضل الأماكن الواسعة التي تتيح له ولو قدرا قليلا من الحركة.
وفي مقارنة بين عدد من يختارون مقاعدهم بجانب النافذة وبين من يختارونها بجانب الممر، تبين أن الأعداد شبه متساوية؛ ففي إحدى الدراسات على شركة طيران عشوائية، تبين أن نسبة من يختارون مقاعدهم بجانب النافذة يزيدون بـ1 % فقط على الذين يختارونها بجانب الممر.
نتيجة أخرى أظهرتها الدراسات المتعلقة بهذا الأمر تشير إلى أن نسبة اختيار المقعد بجانب النافذة كان للإناث أكثر منه للذكور، وهذا من شأنه أن يفتح المجال لدراسات مقبلة تبين السبب وراء هذا الأمر.

التعليق