فاعليات سياسية: الإرهاب يواجه بمشروع وطني ديمقراطي

تم نشره في الاثنين 20 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • امين عام "حشد" عبلة ابو علبة تتوسط النائب خالد رمضان (يمين) ونقيب المحامين مازن ارشيدات بالمهرجان (الغد)

عمان- الغد- أكدت فاعليات نيابية ونقابية وحزبية على "مركزية المشروع الوطني الديمقراطي في مواجهة منظومة الإرهاب السياسية والفكرية"، داعية إلى "ضرورة أن تلتزم الحكومة بتنفيذ برنامج إصلاحي شامل ومعالجة الأزمات الحادة التي تعاني منها البلاد".
جاء ذلك خلال مهرجان نظمه أول من أمس الملتقى الوطني للأحزاب والقوى والشخصيات القومية واليسارية في مجمع النقابات المهنية بعمان، تحت عنوان "نعم للمشروع الوطني الديمقراطي في مواجهة الارهاب"، وتحدث فيه عن الملتقى أمين عام حزب الشعب الديمقراطي "حشد" عبلة أبو علبة، إضافة إلى النائب خالد رمضان، ونقيب المحامين الأردنيين مازن ارشيدات، وادار المهرجان محمد البشير .
وحسب تصريح صدر عن الملتقى، فقد وجه المتحدثون تحية اعتزاز واكبار للشعب الأردني على يقظته وفطنته عندما ربط بين الإرهاب وتفشي ظاهرة الفساد، وقالوا "ان الاختلالات الاقتصادية واحتكار القرار السياسي تؤدي حتما إلى منح فرص استثنائية لمنظمات الإرهاب في تنفيذ جرائمها".
ونبه المتحدثون إلى خطورة المشروع السياسي الاستعماري في المنطقة، الذي تتبناه الإدارة الأميركية ودولة الاحتلال الصهيوني, وتفرض آلياته من خلال دعم الإرهاب المؤسّسي والعمل على إضعاف مقومات الدولة الوطنية الأردنية.

التعليق