أهالي الظليل يواصلون احتجاجهم على سوء أوضاع مدرسة ربا

تم نشره في الاثنين 10 أيلول / سبتمبر 2018. 09:24 صباحاً
  • أهالي الظليل يواصلون احتجاجهم على سوء أوضاع مدرسة ربا
  • أهالي الظليل يواصلون احتجاجهم على سوء أوضاع مدرسة ربا
  • أهالي الظليل يواصلون احتجاجهم على سوء أوضاع مدرسة ربا
  • أهالي الظليل يواصلون احتجاجهم على سوء أوضاع مدرسة ربا

إحسان التميمي

الزرقاء- يواصل العشرات من أهالي قضاء الظليل، اليوم الاثنين، اعتصامهم لليوم الثاني بالقرب من مدرسة ربا للإناث احتجاجا على سوء أوضاعها والمتمثلة في الاكتظاظ وسوء البنى التحتية ونظام الفترتين، مطالبين باستبدال المدرسة بأخرى جديدة تلبي متطلبات العملية التعليمية.

ويؤكد الأهالي أن احتجاجهم متواصل بسبب وعود متكررة كانوا قد تلقوها من قبل وزارة التربية بالعمل على استبدال البناء القديم ببناء جديد قائلين إن  بناء المدرسة لا يلائم متطلبات العملية التعليمية، كما أن العديد من مدارس القضاء أصبحت طاردة للطلبة بسبب ما تعانيه من اكتظاظ وسوء أوضاع ونقص في المعلمين.

وقال محمد سليم، أحد أولياء أمور الطالبات، إن تواصل اعتصامهم يأتي بسبب وعود قديمة تلقوها ولم يتم تنفيذها، مبينا أن المدرسة تعاني من اكتظاظ كبير فضلا عن عملها بنظام الفترتين.

ويطالب سليم  وزارة التربية والتعليم للعمل على بناء مدرسة جديدة تتلاءم مع متطلبات العملية التعليمية واستبدال المبنى الحالي بالمدرسة القريبة منه.

ودعا سليم عودة، وزارة التربية والتعليم للعمل لوضع حد لأوضاع مدرسة ربا المتهالكة والعمل على استئجار مبنى المدرسة الخاصة المجاور والذي يحتوي على 20 غرفة صفية للمبنى الحالي لحل المشكلة لحين بناء مدرسة جديدة.

من جهته، قال مدير تربية الزرقاء الثانية محمد الجبور أن قرارا صدر باخلاء مدرسة ربا وأن المديرية أحضرت مالك المدرسة القريبة منها بغية العمل على استئجارها قائلا إن المديرية طلبت من صاحب المدرسة بعض الأمور الفنية للعمل على نقل الطالبات إليها.

Ihssan.tamimi@alghad.jo

 

التعليق