وعود ببناء جديد لمدرسة في الظليل ينهي اعتصام الأهالي

تم نشره في الأربعاء 12 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة يزور الظليل ويعد بحل مشكلة مدرسة ربا -(الغد)

إحسان التميمي

الزرقاء- انهت وعود من وزير التربية الدكتور عزمي محافظة لأهالي الظليل، باستئجار مبنى جديد بديلا عن مبنى مدرسة ربا للبنات والغاء نظام الفترتين، غضب الأهالي مما دفعهم الى فض اعتصامهم الذي نفذوه على مدى ثلاثة أيام خلال الأسبوع الحالي.
وقال محافظة خلال زيارته مدرسة ربا واستماعه إلى مطالب الأهالي إن الوزارة عازمة على حل قضية مدرسة ربا من خلال استئجار مبنى مجاور  بديلا عن المبنى الصادر قرار باخلائه والغاء نظام الفترتين ووعد محافظة بالعمل على حل قضية المدرسة وإيجاد الحلول المناسبة للطلبة للحفاظ على العملية التعليمية بأفضل أحوالها.
وكان  أهال من القضاء اعتصموا الأسبوع الحالي أمام مدرسة ربا، احتجاجا على سوء أوضاع مدارس الظليل بشكل عام ومدرسة ربا بشكل خاص، والتي تعاني من اكتظاظ كبير فضلا عن سوء أوضاع المبنى وتحويلها لنظام الفترتين.
وقال رئيس مجلس التطوير التربوي في قضاء الظليل محمود بلاسمة أن وزير التربية وعد باستئجار مبنى قريب من المدرسة لحل مشكلة الاكتظاظ، والعمل على اخلاء المبنى القديم.
واضاف بلاسمة ان الأهالي امهلوا وزير التربية مدة أسبوع لتنفيذ وعده لهم، مؤكدا ان نظام الفترتين مرفوض بشكل قاطع بالنسبة للأهالي.
ويؤكد أهال أن احتجاجهم جاء للمطالبة باستئجار مبنى جديد للمدرسة، قائلين إنهم تلقوا وعودا متكررة من قبل وزارة التربية بالعمل على استبدال البناء القديم ببناء جديد.
 ويقول هؤلاء الأهالي أن  بناء المدرسة لا يلائم متطلبات العملية التعليمية، كما أن العديد من مدارس القضاء أصبحت طاردة للطلبة بسبب ما تعانيه من اكتظاظ وسوء أوضاع ونقص في المعلمين، فضلا عن تحويل عدد منها إلى نظام الفترتين والذي لا يتناسب مع الأطفال الصغار في السن.
 وقال رزق صعلوك أحد أهالي قضاء الظليل، أن اعتصام الأهالي يأتي للتأكيد على مطالبهم بأهمية إيجاد مدارس تتلاءم مع العملية التعليمية، وتوفير  بيئية مدرسية صحية للطلبة، قائلا إن الأهالي كانوا قد تلقوا وعودا منذ سنوات باستبدال مبنى مدرسة ربا كان بمبنى جديد.
 وأكد محمد سليم أحد أولياء أمور الطالبات، أن الاهالي فضوا اعتصامهم بعد تلقيهم وعد من قبل وزير التربية، لافتا إلى أن الأهالي كانوا قد تلقوا  وعودا قديمة ولم يتم تنفيذها. وبين أن وزير التربية وعدهم خلال زيارته بإنهاء موضوع المدرسة وايجاد بدائل ترضي الأهالي.
 وأضاف سليم أن المدرسة تعاني من اكتظاظ كبير، فضلا عن عملها بنظام الفترتين، مطالبا وزارة التربية للعمل على بناء مدرسة جديدة تتلاءم مع متطلبات العملية التعليمية، واستبدال المبنى الحالي بالمبنى القريب منه.

التعليق