"LEXUS" للتنس الأرضي ينطلق غدا

تم نشره في الأربعاء 12 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • المتحدثون خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في نادي ديونز - (الغد)

بلال الغلاييني

عمان – أكدت اللجنة المنظمة المشرفة على مهرجان LEXUS للتنس الأرضي الذي ينطلق اعتبارا من يوم غد الجمعة على ملاعب نادي ديونز، اكتمال الترتيبات الفنية والإدارية المتعلقة باقامة هذا المهرجان، الذي اعتادت اكاديمية عمان على اقامته سنويا وبمشاركة كبيرة من اللاعبين، وبدعم من المؤسسات الخاصة.
وقال مدير أكاديمية عمان للتنس خالد نفاع في مؤتمر صحفي عقد أمس في مقر نادي ديونز، إن النسخة الحالية من المهرجان تشهد مشاركة واسعة تتمثل بتواجد اكثر من 250 لاعبا ولاعبة من الأردن، الى جانب مشاركة عدد من اللاعبين من الدول المجاورة، موضحا أن المهرجان الذي يحظى بدعم كبير من المؤسسات والشركات الأهلية يشتمل على الكثير من الفقرات الرياضية والمسابقات الموسيقية، في الوقت الذي تم فيه تخصيص جوائز مالية وصلت إلى 25 ألف دولار ستوزع على اللاعبين الأردنيين الحاصلين على المراكز الأولى في مختلف الفئات العمرية المعتمدة في البطولة.
وأكد نفاع حضور المدرب العالمي الفرنسي باتريك موراتوجلو المشرف على تدريبات بطلة العالم سيرينا وليامز، الذي خصص له عددا من الفعاليات التدريبية التي ستقام على هامش البطولة ومن ابرزها (تدريب اللاعبين الأطفال) والفقرات التدريبية الأخرى.
وخلال المؤتمر الصحفي تحدث ممثلو الشركات المؤسسات الراعية والداعمىة للمهرجان، سلطان الريامي (طيران الإمارات)، ورمزي مصاروة (نادي ديونز)، وليث المجالي (شركة MEPS)، وطارق عريقات (شركة الطيف للطاقة المتجددة)، ومعتز الأنصاري (شركة اليوم للتغذية)، ودانا كلبونة (البنك الأردني الكويتي)، حيث اكدوا اهمية اقامة هذا المهرجان الرياضي في الأردن، وسعادتهم الكبيرة في المساهمة بنجاح فعالياته من خلال الدعم والرعاية له.
ودعت اللجنة المنظمة عشاق اللعبة لحضور فعاليات المهرجان، واللقاءات التي ستقام على ملاعب النادي اعتبارا من صباح يوم غد "الجمعة" ويديرها الحكام يوسف المصري حكما عاما، وعبد الهادي أبو غزالة، وابراهيم السعود ومحمود الشمايلة ومحمد المصري، والتي ينتظر أن تحفل بالندية والإثارة خصوصا لقاءات الأدوار النهائية، في الوقت الذي ستقوم فيه اللجنة المنظمة بتوزيع اللاعبين حسب الفئات العمرية المخصصة لهذه البطولة، والتي تبدأ من الـ 5 سنوات، وحتى فوق الـ 45.

التعليق