أرمليدير وهارتمان يحييان أمسية من الموسيقا الكلاسيكية

تم نشره في الأربعاء 12 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً

عمان- أحيا "ثنائي كارلشروهر"؛ الموسيقيان الالمانيان رينهارد ارمليدير على "التشيلو" وداغمار هارتمان على "البيانو"، امسية موسيقية مميزة عزفا فيها من ابرز المقطوعات الموسيقية الكلاسيكية مساء أول من امس في مقر اقامة سفيرة جمهورية المانيا الاتحادية في عمان "بريجيتا شيفكر ايبيرله".
وفي الامسية التي حضرها العين الدكتور طلال ابو غزالة وعدد من سفراء الدول الاوروبية واميركا اللاتينية ونخبة مختارة من الاكاديميين والمثقفين والمهتمين بالثقافة الالمانية، استهل الموسيقيان الامسية بتنويعات من الاولى للسابعة التي كتبها المؤلف الموسيقي الالماني لودفيك فان بيتهوفن التي استلهمها من اوبرا "الناي السحري" للمؤلف الموسيقي فولفغانغ اماديوس موزارت وجاءت على مقياس (E flat major).
وعزف الموسيقيان ارمليدير وهارتمان بتألق منقطع النظير، مقطوعات "اغاني دون كلمات" والمكونة من سلسلة من معزوفات البيانو القصيرة، للمؤلف الموسيقي الالماني فيلكس مندلوسن بارتولدي، و"اداجيو اند الليغرو"؛ بحركتيها البطيئة العاطفية والسريعة التأملية على البيانو، للمؤلف الموسيقي الالماني وابرز رواد الحركة الرومانسية الموسيقية روبرت شومان.
كما عزف "ثنائي كارلشروهر" باستثنائية مميزة، "سوناتا" (major A) بحركاتها الاربع المعتدلة "الليغيراتو بن موديراتو" بحضور آلة التشيلو كآلة قائدة، والبطيئة "الليغرو كاسي لينتو- ايقاع 1" والمسترسلة المعتدل الفنتازي المتحول الى بطيء جدا " ريسيتاتيفو- فانتازيا بن موديراتو- مولتو لينتو" و"الليغريتو بوكو موسو" بايقاعها المعتدل المرتفع، للمؤلف الموسيقي الفرنسي سيزر فرانك.
وقدم الثنائيان المميزان وسط انسجام كبير من الحضور، مقطوعات "نوكتورن اند شيرتزو" للمؤلف الموسيقي الفرنسي كلود ديبوسي" بايقاعها الهاديء، ومن قالب رقصة هافانا (piece en forme de Habanera ) لمؤلفها الموسيقي الفرنسي جوزيف موريس رافل، بايقاعها الهاديء البطيء والنغم اللاتيني، و"لا فيدا بريفه: فيرست سبانيش دانس" لمؤلفها الموسيقي الاسباني الاندلسي من الاصول العربية مانويل دي فايا (Manuel de Falla) بايقاعها السريع المتوسط، و"حلم الحب" لمؤلفها الموسيقي الهنغاري "فرانز ليست" بايقاعها الهاديء البطيء جدا والعاطفي، والتي جاءت مسك الختام للامسية، وسط تصفيق حار ومتواصل من الحضور.
وقال عازف التشيلو الموسيقي ارمليدير لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان هذه الزيارة تعد الثانية لهما في الاردن وهي بدعوة من السفيرة الالمانية بعمان قادمين من رام الله، مشيرا الى انهما قدما عرضا موسيقيا في شهر آب عام 2017 بمدرسة المطران.
وبين انهما قدما عرضا موسيقيا في مدينة رام الله مساء الثلاثاء قبل الماضي بدعم من مؤسسة ادوارد سعيد وداميل بارنبويم الالمانية.
بدورها اعربت عازفة البيانو هارتمان عن سعادتها باقامة حفل موسيقي للثنائي في عمان، آملة عن يقدما امسية موسيقية كلاسيكية عامة للجمهور.
واشار الثنائي الى انهما خلال زيارتهما هذه للاردن تلقيا ترحيبا من جهات لاقامة حفلات موسيقية في عمان بالمستقبل القريب.
من جهته، قال عميد المعهد الوطني للموسيقا المايسترو الدكتور محمد عثمان صديق إن برنامج الحفل الموسيقي لهذه الامسية كان من المقطوعات الموسيقية التي تعد من المقطوعات العالمية الرئيسة في الموسيقا لكلاسيكية ويصعب عزفها كثنائي لانها تتطلب فرقة اوركسترالية، مشيدا بادائهم الاحترافي الساحر والمميز.
واضاف انهما استهلا الامسية بـ"بيتهوفن" واختتموها بــ "ليست"، مشيرا الى ان المؤلف الموسيقي الاسباني الاندلسي مانويل دي فايا هو من اصول عربية واسمه الاصلي مانويل ضيف الله.
ونوه بأن ادئهما المميز يكشف عن مدى التناغم الواضح بينهما خصوصا ان العزف الثنائي لمقطوعات من هذا النوع اصعب من عزف فرقة اوركسترالية مجتمعة ويتطلب تناغم واحتراف عاليين المستوى. يشار الى ان ثنائي كارشروهر تأسست عام 1998 وحصلا على العديد من الجوائز الدولية ومنها مسابقات دولية في ايطاليا عامي 1999 و2001، وفي باريس عامي 2000 و2003، وذلك بما يمتازا بتقنيات عزف استثنائية وخياراتهم الجامحة في برامج حفلاتهم الموسيقية نحو اعادة اكتشاف اعمال لمؤلفين موسيقيين غير منتشرين عالميا. - (بترا)

التعليق