كيف نتعامل مع أعراض الجفاف بحسب الفئات العمرية؟

تم نشره في الخميس 13 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • يعتبر العطش اشارة على الجفاف- (ارشيفية)

عمان- يحدث الجفاف عندما تخرج من الجسم كميات من السوائل تزيد على تلك التي تدخل إليه. فهذا يؤدي إلى صعوبة القيام بالوظائف المعتادة، كالحفاظ على درجات الحرارة والتخلص من الفضلات. يخسر الجسم السوائل عن طريق التبول والتعرق والدموع، ويخسر القليل أيضا عن طريق التنفس. هذا ما ذكره موقع "WebMD" الذي أشار إلى أن أكثر من نصف وزن الجسم يأتي من الماء. فإن كانت مستويات الماء منخفضة، فإن ذلك يظهر في مظاهر متعددة. فالجفاف البسيط يجعل الجسم متعبا ويؤدي إلى الإصابة بالصداع، كما ويؤثر على المزاج والتركيز. أما الجفاف الشديد، فقد يؤدي إلى الوفاة.

ويعد العطش إشارة على الجفاف، فعندما تشعر بالعطش تكون بالفعل قد بدأت بالإصابة بالجفاف بعض الشيء. أما عن المقدار من الماء الذي يجب شربه في اليوم الواحد، فهو يعتمد على مدى نشاط الشخص وأين يعيش وعلى صحته بشكل عام. وينصح بالشرب إلى أن يصبح لون البول صافيا، أما إن كان غامقا، فعندها يجب شرب المزيد من الماء والسوائل.

أعراض الجفاف

تتضمن أعراض الجفاف لدى الرضع والأطفال الصغار جفاف اللسان والبكاء من دون دموع وعدم تبليل حفاضة لـ3 ساعات أو أكثر وزيادة التوتر. أما إن كان الجفاف أكثر شدة، فعندها قد يجف الفم كاملا، وليس اللسان فقط، وتصبح العينان والوجنتان غائرة. كما أن الأنفاس قد تصبح سريعة ويتسارع النبض أو يضعف. أما لدى الأطفال الأكبر سنا والبالغين، فتتضمن أعراض الجفاف جفاف الفم والشعور بالعطش والتبول لمرات قليلة (أقل من 4 مرات خلال اليوم) وتحول لون البول إلى البني وقوة رائحته. كما وتتضمن الدوار واحتمالية الإغماء. ومع تفاقم الجفاف، فإن العطش يزداد سوءا ويصبح التنفس ومعدل ضربات القلب أسرع.

ويذكر أن استشارة الطبيب تعد ضرورية حول الجفاف إن كان شديدا. وبما أن الجفاف يصيب الأطفال بشكل سريع، فيجب القيام بزيارة الطبيب بسرعة وعدم التأخر عن ذلك. وتتضمن الأعراض والعلامات التي تدل على ضرورة استشارة الطبيب الآتي:

• الإسهال أو التقيؤ المستمر.

• الدوار أو التشوش.

• تسارع ضربات القلب أو التنفس.

• فقدان الطاقة.

• البراز الأسود أو الدموي.

• الإغماء.

وتجدر الإشارة إلى أنه إن وصلت مستويات الماء لدرجة منخفضة جدا أو أن الشخص لم يستطع تحمل الجفاف، فعندها يجب أن يعالج بالمستشفى، وذلك عبر أخذ السوائل والأملاح وريديا لتصل الجسم بشكل أسرع مما هو الحال عند الشرب عبر الفم.

ليما علي عبد

مترجمة طبية وكاتبة تقارير طبية

Lima.abd@alghad.jo

Twitter:LimaAbd

التعليق