بايرن ميونيخ يواجه باير ليفركوزن "الجريح"

تم نشره في الخميس 13 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • مهاجم بايرن ميونيخ توماس مولر -(أرشيفية)

برلين- يواجه بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب في المواسم الستة السابقة، يوم غد، ضيفا "جريحا" هو باير ليفركوزن، في حين تشهد المرحلة الثالثة من الدوري الألماني لكرة القدم لقاء قمة بين شريكيه في الصدارة فولفسبورغ وضيفه هرتا برلين.

وحقق العملاق البافاري، صاحب الأرقام القياسية على الساحة المحلية والساعي إلى لقب سابع تواليا، فوزين متتاليين، في حين مني باير ليفركوزن على غير عادته في بداية البطولة بهزيمتين ثقيلتين نسبيا خارج أرضه أمام بوروسيا مونشنغلادباخ 0-2، ثم على ملعبه امام فولفسبورغ 1-3.

ويعول مدرب بايرن ميونيخ الجديد، الكرواتي نيكو كوفاتش الذي بدأ يشق طريقه بشكل مثالي ليكون الخليفة المثالي للمخضرم يوب هاينكيس، على مجموعة من اللاعبين تضم مزيجا من اصحاب الخبرة الذين لا يمكن الاستغناء عنهم، وبعض الشباب على غرار ليون غوريتسكا (23 عاما) الذي بدأ يفرض نفسه اساسيا في التشكيلة.

ويقود الحارس مانويل نوير باقتدار هذا المزيج بدءا من المدافعين جيروم بواتينغ وماتس هوملز مرورا بلاعبي الوسط الكولومبي خاميس رودريغيز والفرنسي فرانك ريبيري والجناح الهولندي السريع أريين روبن، وانتهاء بالمهاجمين توماس مولر والبولندي الهداف روبرت ليفاندوفسكي.

وحقق بايرن في المرحلتين الاولين فوزين كبيرين على ضيفه هوفنهايم 3-1، وعلى مضيفه شتوتغارت بثلاثية بيضاء سجلها غوريتسكا وليفاندوفسكي ومولر، وثأر العملاق البافاري فيه لخسارته المذلة امام شتوتغارت 1-4 على ملعبه أليانز أرينا في آخر مباريات الموسم الماضي في أيار (مايو).

وقال مولر بعد الفوز على شتوتغارت "أنا لاعب الأمتار الـ30 الاخيرة، واذا ما حصلت على الكرة على هذه المسافة، أستطيع إظهار مواهبي".

وأضاف "أداؤنا الجيد في هذه الفترة ناجم عن الحالة الذهنية لدى اللاعبين والتنافس فيما بينهم على حجز مكان في التشكيلة الأساسية".

ويبدو رجال كوفاتش مصممين على تحقيق فوز ثالث تواليا يبقي المعنويات مرتفعة قبل الذهاب إلى لشبونة لمواجهة بنفيكا البرتغالي الأربعاء المقبل في افتتاح دور المجموعات حيث اوقعته القرعة في المجموعة الخامسة السهلة نسبيا والتي تضم أيضا أياكس امستردام الهولندي وأيك أثينا اليوناني.

لكن بايرن، رغم قوة خطوطه الثلاثة ووجود حارس عملاق، قد يواجه انتفاضة من جانب ضيفه ليفركوزن تعرقل انطلاقته الجيدة وتصب في مصلحة بوروسيا دورتموند الرابع (أربع نقاط) الذي يملك فرصة اعتلاء الصدارة بشكل موقت في حال فوزه على ضيفه اينتراخت فرانكفورت التاسع (ثلاث نقاط) في افتتاح المرحلة اليوم.

وعلى غرار بايرن، سيحاول دورتموند تحقيق الفوز بأي ثمن قبل الانتقال الى بلجيكا لمواجهة كلوب بروج في المجموعة الأولى المتوازنة والتي تضم أيضا أتلتيكو مدريد الإسباني وموناكو الفرنسي.

وسيكون ملعب فولكسفاكن أرينا على موعد مع مباراة قوية، فاصلة وشبه حاسمة بين صاحبه فولفسبورغ الثاني بفارق الاهداف عن بايرن ميونيخ، وهرتا برلين الثالث بفارق الأهداف ايضا، وفوز أحدهما على الآخر يعني فك الشراكة بينهما.

وإذا كان من المبكر الحديث عن لقاء قمة في بداية البطولة، فان كلا منهما حقق فوزين على فريقين كبيرين، فولفسبورغ على شالكه وصيف البطل (2-1) وباير ليفركوزن (3-1)، وهرتا عاشر الموسم الماضي، على نورمبرغ العائد الى الأضواء 1-0، وشالكه في عقر داره 2-0.

وحقق لايبزيغ الحديث العهد والذي كانت بدايته ناجحة جدا في أول موسمين له في البوندسليغا حيث حل وصيفا في الأول وسادسا في الثاني، انطلاقة متواضعه في الثالث فمني بخسارة ثقيلة في مباراته الأولى امام دورتموند(1-4)، وتفادى الهزيمة في الثانية بإدراكه التعادل في وقت متأخر (1-1) أمام العائد بعد غياب طويل فورتونا دوسلدورف.

وبات لايبزيغ مطالبا بتحقيق الفوز في اللقاء الثالث على حساب ضيفه هانوفر الذي يملك نطقة واحدة يضا.

ويلعب اليوم ماينتس مع اوغسبورغ، ودوسلدورف مع هوفنهايم ثالث الموسم الماضي، وبوروسيا مونشنغلادباخ مع شالكه، وتختتم المرحلة بعد غد بلقاءي فيردر بريمن مع نورمبرغ، وفرايبورغ مع شتوتغارت.-(أ ف ب)

التعليق