الجيش النيجيري يصد هجوما جديدا "لبوكو حرام" على إحدى قواعده

تم نشره في الخميس 13 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً

كانو (نيجيريا)-أعلن الجيش النيجيري أمس أنه صد هجوما جديدا لبوكو حرام على إحدى قواعده في شمال شرق البلاد، وهو الاحدث في سلسلة هجمات شنها التنظيم الجهادي.

فقد هاجم عشرات المقاتلين بقوة مساء الأربعاء قاعدة دماساك، في شمال ولاية بورنو محاولين السيطرة عليها.

وصُد الهجوم بعد معارك استمرت ساعات ودعم جوي، كما أعلنت صباح أمس مصادر عسكرية في مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو.

وأكد المتحدث باسم الجيش النيجيري العميد تكساس شوكفو مساء الاربعاء حصول "مواجهات محتدمة" بين جنود و"ارهابيين".

ويشكل هذا التصريح تحولا للجيش النيجيري الذي نفى في الاسابيع الاخيرة وقوع هجمات لبوكو حرام بهذا النطاق أسفرت عن عشرات القتلى بين الجنود.

وقتل 48 جنديا على الاقل اواخر آب(اغسطس) خلال الهجوم على قاعدة عسكرية في زاري، غير البعيدة عن دماساك.

والجمعة الماضي، سيطر المتمردون الإسلاميون طوال يومين على مدينة غودومبالي التي تبعد 80 كلم عن دماساك بعدما هاجموا ونهبوا قاعدتها العسكرية مما أدى الى فرار آلاف المدنيين.

السبت، صد جنود القوة الاقليمية المتعددة الجنسية التي انشئت لعرقلة تحركات بوكو حرام عبر بحيرة تشاد، هجوما على قاعدة بحرية قرب باغا. وتتقاسم مياه بحيرة تشاد المؤلفة من جزر تستخدم ملاجىء للمتمردين، كل من نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون.

وتزايدت في الاسابيع الاخيرة هذه الهجمات التي يشنها فصيل من بوكو حرام يقول انه ينتمي الى تنظيم "داعش".-(ا ف ب)

التعليق