أشجار البلونيا لمكافحة الذباب في البحر الميت

تم نشره في الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • أشجار البلونيا

 حابس العدوان

البحر الميت – انهت جمعية أصدقاء البحر الميت دراسة لتشجير المنطقة الجبلية والجزر الوسطية للطريق العام في منطقة البحر الميت بأشجار البالونيا الحرجية التي تعد أكثر الأشجار جذبا للحشرات والذباب.
وتعد أشجار البالونيا من الأشجار الفريدة ذات مواصفات تصلح لاقامة مناطق غابات في وقت قصیر كونها سریعة النمو قد یصل طولها لما یقارب الـ4 أمتار خلال موسم النمو الواحد ولا تحتاج لعنایة إلا في الأشهر الأولى من زراعتها، كما یصل طولها بعد خمس سنوات لنحو 18 مترا.
وبحسب الدراسة التي أعدتها الجمعية فان مشكلة الذباب والحشرات، من أهم المشاكل التي تعاني منها منطقة البحر الميت وخاصة المنتجعات السياحية التي تتحمل كلفا باهظة لمكافحتها عدا عن حملات المكافحة التي تقوم بها وزارة الزراعة.
وبناء على الدراسة فان شجرة البالونيا هي الوحيدة التي نجح زراعتها في المنطقة دون الحاجة الى الكثير من المياه وخلطا للتربة، كما انها إحدى الأشجار التي تجذب الحشرات والذباب بشكل ملفت، ما دفع الجمعية الى التفكير بالبدء بمشروع لتشجير المنطقة والاستفادة من هذه الاشجار للقضاء على الحشرات.
ويوضح رئيس الجمعية زيد سوالقة أن الفكرة تكمن في جذب الحشرات ووضع مصائد لها للحد من تكاثرها والتقليل من اعدادها كاحد اهم وسائل المكافحة وتشجير المنطقة الجرداء لتجميلها، موضحا ان الدراسة تستهدف زراعة المنطقة الجبلية المقابلة للفنادق بإضافة الجزيرة الوسطية من مثلث المغطس وحتى شاطئ عمان السياحي باشجار البالونيا التي تجذب الحشرات.
ويرى سوالقة، أن هذا المشروع سيكون له فوائد جمة عدا عن المساهمة في مكافحة الحشرات، اذ سيعمل على اضفاء لوحة جمالية للمنطقة المقابلة للفنادق اضافة الى توسيع رقعة الغابات، التي بدأت بالانحسار بفعل الزحف العمراني وتراجع الهطول المطري واهمية هذه الاشجار في التخفیف من الأثر البیئي والحد من الملوثات، مبينا انه سيتم المباشرة بالمشروع بعد توفير التمويل اللازم. 
ويضيف سوالقة انه جرى عقد لقاءات مع المعنيين في منتجعات البحر الميت، الذين ابدوا استعدادهم للمساهمة في تمويل المشروع، الذي تقدر موازنته بحوالي 50 ألف دينار، موضحا أن الموازنة تشمل استيراد الاشجار من الخارج وتركيب خزانات مياه مع وحدات الري بالتنقيط لمساعدتها على النمو خلال الأشهر الثمانية الأولى من عمرها، إلى أن تستطيع قادرة على البحث عن مصدر مياه بمفردها.
يذكر أن جمعية أصدقاء البحر الميت هي جمعية محلية غير ربحية تأسست العام 2014 يقوم عليها مجموعة من الإعلاميين والصحفيين تعنى بالارتقاء بمكانة البحر الميت كأهم مقصد سياحي طبيعي في الأردن والمحافظة على بيئته ومكانته السياحية.

التعليق