هاميلتون ينتزع الصدارة عند الانطلاق في سنغافورة

تم نشره في السبت 15 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً

سنغافورة - انتزع بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس، صدارة الانطلاق في سباق جائزة سنغافورة الكبرى، المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم في الفورمولا 1، متفوقا على سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن وسائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل.
وتصدر هاميلتون التجارب الرسمية أمس السبت، محققا توقيت 1:36,015 دقيقة، وهو رقم قياسي للحلبة خلال التجارب، أتاح لبطل العالم أربع مرات ومتصدر الترتيب العام، الانطلاق من المركز الأول للمرة 79 في مسيرته.
وتقدم هاميلتون بفارق 0,319 ثانية عن فيرشتابن، و0,613 ث عن فيتل، بينما حل الفنلندي فالتيري بوتاس زميل هاميلتون، في المركز الرابع.
وقال البريطاني بعد التجارب "الأمر كان أقرب الى السحر! كان مميزا فعلا، لا أعتقد أنه كانت ثمة لحظة سيئة في هذه اللفة، كانت مثالية".
أضاف "لا أعرف من أين تمكنت من القيام بذلك، الا أن كل شيء سار على ما يرام. هذه إحدى أفضل اللفات التي يمكنني تذكرها".
ولم يخف فيتل خيبة أمله في الانطلاق من المركز الثالث، لاسيما على حلبة كان يتوقع أن تكون سيارة فيراري أفضل فيها. ويخشى أن يؤثر هذا الترتيب في الانطلاق على مسعى فيتل لضمان عدم ابتعاد هاميلتون في صدارة الترتيب العام مع اقتراب البطولة من مراحلها الأخيرة. وقبل سبعة سباقات من النهاية، يتصدر هاميلتون بفارق 30 نقطة أمام الألماني.
وقال فيتل "الأمر ليس مثاليا بطبيعة الحال، أردنا أن نفوز بصدارة الانطلاق لكن لم نتمكن من ذلك.. كانت التجارب الرسمية فوضوية بعض الشيء وخسرنا الكثير من الوقت، ولم نتمكن من تحقيق مركز أفضل من الثالث".
وتابع "كان ثمة العديد من السيارات على الحلبة لكن لا يمكنني أن أحمل ذلك المسؤولية. اللفتان (اللتان خاضهما) لم تكونا رائعتين. أعتقد أن لدينا سيارة جيدة، وعلينا أن ننتظر ونرى".
وأكمل فريقا فيراري وريد بول المراكز الستة الأولى عند خط الانطلاق، بحلول الفنلندي كيمي رايكونن سائق الفريق الإيطالي في المركز الخامس، أمام السائق الأسترالي دانيال ريكياردو.  - (أ ف ب)

التعليق