بيع مجلة "تايم" الأمريكية مقابل 190 مليون دولار

تم نشره في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2018. 10:30 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2018. 11:03 صباحاً
  • مجلة "تايم"

نيويورك- تعتزم شركة "ميرديث كوربوريشن" الإعلامية الأمريكية بيع مجلة "تايم" للمؤسس المشارك لشركة سيلزفورس المتخصصة في الحوسبة السحابية، مارك بنيوف وزوجته لين.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، مساء الأحد، إن "المجلة الإخبارية الشهيرة ستباع بمبلغ 190 مليون دولار إلى بينيوف وزوجته، وأن البيع سيستغرق ما يقرب من الشهر".

ويأتي البيع بعد ما يقرب من ثمانية أشهر على اكتمال استحواذ شركة "ميرديث كوربوريشن" على شركة "تايم إنك" في صفقة بلغت قيمتها 2.8 مليار دولار.

وذكرت خدمة "بلومبرغ" الإخبارية، أن "الصفقة لا علاقة لها بشركة سيلزفورس".

وأكدت أن "بنيوف، الذي تبلغ ثروته 6.5 مليار دولار، ويشغل منصب الرئيس التنفيذي المشارك لشركة سيلزفورس، وزوجته استحوذا على المجلة بشكل شخصي".

وقال الزوجان في بيان، الأحد: "يشرفنا أن نكون رعاة واحدة من أهم شركات الإعلام، والعلامات التجارية الشهيرة في العالم... لقد كانت مجلة تايم دائماً بمثابة انعكاس موثوق لحالة العالم". -(وكالات)

التعليق