فيتال: اللاعب الأردني يمكنه الاحتراف في أبرز الدوريات الأوروبية

تم نشره في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- قدم الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم، بقيادة المدرب فيتال بوركلمانز، في اجتماع عقد أول من أمس في مقر الاتحاد، تصوراً كاملاً بشأن آلية عمل النشامى خلال المرحلة المقبلة استعدادا لخوض نهائيات آسيا 2019.
واستعرض فيتال، أبرز النقاط التي تربط عمل المنتخب الوطني مع الأندية، مشيرا الى أهمية تعزيزها خلال الفترة المقبلة.
وحضر اللقاء المدربون مالك الشطناوي (الصريح)، عيسى الترك (الأهلي)، عصام محمود (الوحدات)، راتب العوضات (البقعة)، فراس الخلايلة (الفيصلي)، أسامة قاسم (السلط)، رائد داوود (شباب العقبة)، ونزار محروس وسائد سويدان (الجزيرة)؛ حيث قدم خلاله مدرب اللياقة للمنتخب الوطني كريم مالوش عرضا تحليليا لبرنامج عمل النشامى في الجانبين البدني والفني، خلال المعسكر التدريبي الأخير الذي تضمن مواجهتي لبنان وعمان وديا.
وأكد فيتال أهمية توثيق العلاقة التي تربط المنتخب الوطني بالأجهزة الفنية للأندية، مؤكدا أن عمل الجانبين ينصب على تطوير اللاعب المحلي وكرة القدم الأردنية بشكل عام.
وأضاف: "اللاعب الأردني لديه إمكانيات فنية عالية تؤهله للاحتراف في أبرز الدوريات الأوروبية.. يجب أن ندعمه ونمنحه الثقة الكافية، ورفع مستوى الاهتمام به داخل الملعب وخارجه، لمساعدته على تقديم أفضل ما لديه".
وشدد مدرب المنتخب الوطني على أهمية تبادل المعلومات بين الجهاز الفني للمنتخب والأندية بشأن اللاعبين وبشكل متواصل، حرصا على إحاطة اللاعب بالاهتمام الكافي، وتوفير أفضل الظروف الملائمة لرفع مستواه.
ومن جهتهم، قدم عدد من مدربي الأندية ملاحظاتهم بشأن اللاعبين وسبل تعزيز التعاون مع المنتخب الوطني، مؤكدين أهمية تواصل مثل هذه الاجتماعات وتبادل الآراء، لتنعكس إيجابا على تطوير كرة القدم الأردنية في نهاية المطاف.
وتحدث مدرب الجزيرة محروس، عن الأحمال التدريبية للمنتخب الوطني خلال التجمع، مسلطا الضوء على اللاعبين الذين لا تتاح لهم الفرصة للمشاركة في المباريات، ما يعرضهم لشدة تدريب أقل من زملائهم، لتنخفض بالتالي جاهزيتهم البدنية نسبيا عند العودة لأنديتهم.
وفي المقابل، أكد مالوش أن اللاعبين الذين لا يشاركون في المباريات، يخضعون في اليوم التالي لتدريبات ذات شدة عالية توازي قوة اللقاءات خلال تجمع المنتخب، لافتا الى أن المسألة تتعلق بالمباراة الأخيرة في المعسكر والتي يتبعها مغادرة اللاعبين الى أنديتهم، ما يفرض عليهم الانخراط في تدريب مرتفع بدنيا في اليوم التالي مع فرقهم.
يذكر أن مدرب المنتخب وجه الدعوة لـ26 لاعبا للقائهم ظهر يوم غد على ستاد عمان، وهم عامر شفيع، معتز ياسين، أحمد عبد الستار، أنس بني ياسين، يزن العرب، محمد الباشا، مهند خيرالله، إحسان حداد، فراس شلباية، عدي زهران، إبراهيم دلدوم، أحمد الياس، موسى الزعبي، سليم عبيد، عبيدة السمارنة، رجائي عايد، بهاء عبدالرحمن، خليل بني عطية، أحمد سمير، سعيد مرجان، يزن ثلجي، يوسف الرواشدة، صالح راتب، أحمد عرسان، بهاء فيصل وحمزة الدردور.

التعليق