الفريق الوزاري يؤكد أن لجنة وزارية تعمل على تعديل قانون الأبنية

مواطنون بالمفرق: ‘‘معدل الضريبة‘‘ يؤثر بشكل مباشر على مستوى المعيشة

تم نشره في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • الفريق الوزاري خلال لقائه مواطنين في جامعة آل البيت بالمفرق أمس.-(الغد)

خلدون بني خالد

المفرق - نفذ مواطنون في محافظة المفرق، وقفة احتجاجية منذ ساعات الصباح الباكر من يوم أمس، قرب جامعة آل البيت، مكان لقاء الفريق الوزاري القادم لمناقشة مسودة قانون ضريبة الدخل، وذلك احتجاجا على مسودة القانون، التي قالوا إنها ستمسّ وتؤثر بشكل مباشر على مستوى معيشتهم.

ورفع المشاركون لافتات كُتب عليها "نريد تغيير النهج وعدم الاكتفاء بتغيير الأسماء واللجوء إلى رفع الضرائب على الشركات الكبرى والبنوك والابتعاد عن جيوب المواطنين".

وطالب أهالي محافظة المفرق بإلغاء الهيئات المستقلة وتقليص رواتب المدراء والمستشارين و اعضاء مجالس الادارة، وتفويض الاراضي المعتدى عليها من قبل المواطنين ومعالجة  هجرة المستثمرين للخارج، والتشجيع على الاستثمار، مشيرين الى هذه الاجراءات تغني المواطن عن الضريبة.

وأكدو انه يجب ان يكون هناك خطط ودراسة جيدة لتشجيع  الاستثمار من قبل مجلس الوزراء، وخبراء ذوي اختصاص من المواطنين ومكافحة التهرب الضريبي.

وقال رئيس بلدية ام الجمال حسن الرحيبة ان ابناء محافظة المفرق الذين تأثروا سلباً من ازمة اللجوء السوري، يرفضون الكثير من مواد مشروع قانون الضريبة، الذي سوف يؤثر على جيوبهم، خصوصا ان محافظة المفرق تعاني من زيادة في نسبة الفقر والبطالة.

وأكد الرحيبة ان اكثر من 10 آلاف تصريح عمل للسوريين في محافظة المفرق زاد من نسبة البطالة لسكان محافظة المفرق وأفقد العديد من الشباب أعمالهم،  مشيراً إلى أن الحكومة إن كانت جادة باصلاحات من خلال قانون الضريبة، فيجب عليها أن تولي شباب المنطقة أكثر اهتماما، وتوفر لهم فرص عمل للحد من الفقر والبطالة المتفشية بينهم.

كما طالب الحكومة أن تعمل على إصلاح لقانون الضريبة، مشيراً إلى أن الكثير من مواد قانون الضريبة بحاجة إلى إعادة دراسة وتعديل.

وقال احد المستثمرين في المنطقة التنموية بمحافظة المفرق الدكتور عيد ابو دلبوح، ان هناك تشوها ضريبيا ناتجا عن الحكومات وتعارض بعض المصالح، أدى إلى فرض ضريبة على المناطق التنموية.

وأكد ابو دلبوح ان  عدم الاستقرار الاقتصادي يؤثر بشكل كبير على الاستثمار في محافظة المفرق، ويزيد من نسبة الفقر والبطالة.

واشار الى ضرورة التنبه للمناطق التنموية وتشجيع الاستثمار فيها، وتوفير الامان الاقتصادي للمستثمرين، لايجاد الآلاف من فرص العمل للشباب، خصوصا ان محافظة المفرق تعاني من زيادة في نسبة الفقر والبطالة.

وقدم الوفد الوزاري المكون  من وزير الاشغال العامة والاسكان ووزير النقل والبلديات ومحافظ المفرق خلال الحوار الذي دار مع ممثلي المجتمع المحلي شرحاً مفصلاً عن قانون ضريبة الدخل.

وقال وزير النقل والبلديات وليد المصري، خلال الحوار ان قانون ضريبة الدخل لن يمس جيب المواطن، الذي يقل راتبه عن 1500 دينار، مضيفا ان المتقاعدين العسكريين والمدنيين معفيون من الضريبة.

وتحدث المصري عن خط الفقر في محافظة المفرق، وعن الصعوبات التي تواجه أبناء المفرق، خصوصا أن المفرق تأثر سلباً جراء ازمة اللجوء السورية.

وأكد أن الوضع الاقتصادي صعب جدا في المملكة، وخصوصا محافظة المفرق، التي عانت من ازمة اللجوء السوري وإغلاق المعابر الحدودية  بين الاردن والدول المجاورة،  والذي ساهم في زيادة نسبة البطالة والفقر. 

واضاف المصري خلال الحوار ان هناك لجنة وزارية تعمل على تعديل قانون الابنية، وان المقترحات التي قدمت للفريق الوزاري سوف ترفع لمجلس الوزراء.

وأشار المصري انه لا يوجد ضريبة الا مقابل خدمات واهمها خدمات التعليم والصحة والنقل، وان هذه خدمات اساسية يستحقها المواطن.

ومن جهته قال محافظ المفرق ياسر العدوان ان المقترحات، التي قدمت من قبل المواطنين خلال الحوار الوطني، سوف تقدم لرئاسة مجلس الوزراء للنظر فيها.-(بترا)

التعليق