السفير الفلسطيني: نثمن مواقف الأردن الداعمة للحقوق الفلسطينية

تم نشره في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2018. 07:20 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2018. 07:32 مـساءً

عمان - أشاد السفير الفلسطيني في عمان، عطاالله خيري، بالروح الايجابية التي سادت الاجتماعات الاردنية الفلسطينية المشتركة التي عقدت في عمان مؤخرا برئاسة رئيسي الوزراء، الدكتور عمر الرزاز، والدكتور رامي الحمدالله، والنتائج التي تمخضت عنها والتي تصب بمصلحة الشعبين والبلدين الشقيقين .
وقال خيري، في بيان صحفي، ان الشعب الفلسطيني وقيادته يثمنون عاليا ويقدرون مواقف الاردن الداعمة للحقوق الفلسطينية الثابتة والعادلة، والدور الكبير والفعال للمملكة والجهود الكبيرة المؤثرة التي يقوم بها جلالة الملك عبدالله الثاني من اجل نصرة القضية الفلسطينية والتوصل الى سلام عادل وشامل يقوم على مبدأ حل الدولتين، وان تكون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية .
من جهة اخرى، قال السفير خيري انه وبناء على توجيهات الرئيس الفلسطيني محمود عباس بدأت صباح امس عملية ازالة الانقاض من شوارع وازقة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين قرب دمشق واعادة اعمار البيوت والمباني التي تهدمت بفعل الاعمال الحربية التي دارت هناك خلال السنوات الماضية .
واشار الى ان الرئيس عباس أوعز بتمويل عملية اعادة الاعمار في المخيم على نفقة السلطة الوطنية الفلسطينية، لتمكين اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا المخيم بسبب الحرب الى مناطق اخرى من العودة الى منازلهم، مبينا ان مخيم اليرموك هو الاكبر بين المخيمات الفلسطينية في سوريا من حيث المساحة وعدد السكان، اذ كان يقطنه قبل النزاع في سوريا اكثر من ربع مليون لاجيء فلسطيني.
وفيما يتعلق بالمخيمات الفلسطينية الاخرى في سوريا ، قال خيري انه تجري حاليا عملية حصر الاضرار التي لحقت بها من اجل البدء باعادة اعمارها هي الاخرى وتهيئة الظروف أمام اللاجئين الذين غادروها للعودة الى اماكن سكناهم فيها .
واكد خيري "حرص القيادة الفلسطينية والرئيس عباس شخصيا على تذليل جميع العقبات وتسهيل عودة اللاجئين الفلسطينيين الى مخيماتهم في سوريا الشقيقة".-(بترا)

التعليق