"المطاعم السياحية" ترفض مسودة الضريبة

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان- الغد - أكدت جمعية المطاعم السياحية الأردنية رفضها التام لمشروع قانون ضريبة الدخل الذي سيزيد من الأعباء المترتبة على هذا القطاع وبشكل غير مباشر.

وبينت الجمعية، في بيان صحفي لها أمس، أن مشروع القانون بصيغته الحالية سيقلص من الفائض لدى الطبقة الوسطى ويحد من إقبالها على المطاعم التي بالأصل تعاني من تراجع الإقبال عليها.

وأوضحت الجمعية أن قطاع المطاعم السياحية بات غير قادر على تحمل الأعباء، فالقطاع يعاني من تحديات كبيرة من ارتفاع للتكاليف وحجم الرسوم الضرائب المترتبة عليه.

وأشار البيان الى أن إقرار مشروع قانون ضريبة الدخل بصيغته الحالي سيضر بالقطاع وبشكل غير مباشر من خلال تراجع إقبال المواطنين على المطاعم؛ حيث إن تحديد أولويات المواطنين ستتغير وتصبح المطاعم من الأولويات الدنيا له.

ولفتت الجمعية إلى أن جزءا كبيرا من العاملين في القطاع سيتأثرون في حال إقرار قانون ضريبة الدخل بصيغته الحالية، وسيلجأ الكثير منهم للهجرة أو التفكير بالتقاعد المبكر، لاسيما وأن الفئة التي سيطالها مشروع قانون الدخل هم من فئة ذات الكفاءة العالية والمنتجة في القطاع.

وطالبت الجمعية أن تراعي الحكومة في مشروع ضريبة الدخل الطبقتين الوسطى والفقيرة وأن تعيد النظر بالأثر غير المباشر لهذا القانون على القطاعات المختلفة.

التعليق