"أنا أتعلم" تستقطب 72 رياديا في جرش

تم نشره في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • المؤسس لمؤسسة "أنا أتعلم" صدام سيالة-(ارشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- قال المؤسس لمؤسسة "أنا أتعلم"؛ المبادرة غير الربحية المتخصصة في مضمار التعليم غير الرسمي، صدام سيالة، أمس، إن 72 شابا من محافظة جرش تقدموا مؤخرا بطلبات للفوز بمشروع "أنا أتعلم" الجديد لدعم المشاريع الريادية.

وقال سيالة، في تصريحات صحفية لـ"الغد"، إن التقدم بطلبات للاستفادة من المبادرة الجديدة لمؤسسة "أنا أتعلم" قد انتهى يوم العاشر من الشهر الحالي، وقد نجحت المبادرة في تحفيز الشباب ليبتكروا أفكارا لمشاريع ريادية.

وأشار الى أن أصحاب الأفكار والمشاريع هم من الفئة العمرية تحت 35 سنة، منهم طلاب مدارس وجامعات.

وأكد سيالة أن المشاريع الريادية الـ72 التي تقدمت للاستفادة من المبادرة ستخضع الفترة الحالية للتقييم والتحكيم من قبل فريق "أنا أتعلم" حتى يتم اختيار الـ12 مشروعا الفائزة.

وتوقع إعلان النتائج النهائية للمبادرة خلال الأسبوع المقبل.

وأوضح سيالة أن المبادرة تستهدف تقديم الدعم لـ12 مشروعا رياديا من محافظة جرش، واحتضانها ودعمها لمساعدتها على التحول الى مشاريع إنتاجية قادرة على التوسع وإفادة الناس ليكون عدد منها قصص نجاح من المحافظة.

وبين سيالة أن المبادرة أطلقت في الأسبوع الأخير من شهر تموز (يوليو)، واستهدفت مشاريع ريادة أعمال ربحية، أو مشاريع في مضمار الريادة المجتمعية، وفي ثلاثة قطاعات رئيسية: التكنولوجيا، غير الربحي، والخدمات، مشيرا الى أن المبادرة ستحظى بدعم من شركة "زين الأردن".

ودعا سيالة شركات القطاع الخاص للانضمام ودعم المبادرة لما فيها من أهداف كبيرة لتحفيز ودعم المشاريع الريادية في المحافظات.

وأكد أن المشاريع المتأهلة والفائزة سيجري احتضانها لمدة سنة في مقر "أنا أتعلم" في جرش، وسيتم تقديم الدعم الذي تحتاجه هذه المشاريع وفقا لمتطلباتها كبناء القدرات أو التشبيك أو الشراكات أو خطة عمل للتطوير. 

وقال سيالة "إن هذه المبادرة تأتي للالتفات والاهتمام بمشاريع ريادة الأعمال والشباب والرياديين في المحافظات مثل جرش التي تفتقر الى جزئية توفير الحضانة والدعم للرياديين، لذلك جاءت هذه المبادرة لتعزيز نظام بيئة الريادة الاجتماعية والأعمال المبنية على أساس (من الشباب إلى الشباب) في محافظة جرش".

وتسعى مبادرة "أنا أتعلم" غير الربحية إلى إنشاء مساحات آمنة تشجع الابتكار والنمو الفكري والتفكير النقدي من خلال التركيز على تعليم الأطفال وتمكين الشباب والمشاركة المجتمعية في مجتمعات جرش والزرقاء والبلقاء وعمان. من خلال التعليم غير الرسمي، والعمل التطوعي والشراكات الهادفة.

التعليق