"تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال في عمر السابعة

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018. 08:22 صباحاً
  • تعبيرية

الغد- توصلت دراسة جديدة إلى أن النساء اللواتي يكتسبن الكثير من الوزن أثناء الحمل هن أكثر عرضة لإنجاب أطفال معرضين لخطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

وما تزال العديد من النساء يعتقدن في صحة الأسطورة القائلة إنهن في حاجة إلى "تناول الطعام لشخصين" أثناء الحمل، ما يؤدي إلى اكتساب نحو نصفهن الكثير من الوزن خلال أشهر الحمل التسعة.

وقد أظهر العلماء أن لاكتساب الوزن الزائد تأثيرا ملحوظا على صحة الأطفال في عمر السابعة، وكشفت الدراسة الجديدة التي أجريت على 900 امرأة ممن اكتسبن وزنا زائدا أثناء الحمل، أنهن كن أكثر عرضة لإنجاب أطفال طوروا مقاومة للإنسولين، وهي علامة مبكرة أساسية للإصابة بنوعين من مرض السكري.

وبحلول سن السابعة، كان الأطفال أكثر عرضة لزيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم، ما يعرضهم لخطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية في وقت لاحق من الحياة.

وتشير الدراسة التي أجرتها الجامعة الصينية في هونغ كونغ إلى أن النساء اللواتي لم يحافظن على وزن صحي أثناء الحمل، ينجبن أطفالا يصابون بارتفاع ضغط الدم وسوء التحكم في سكر الدم عند سن السابعة.

وكتب معدو الدراسة: "اكتشفنا دليلا على وجود ارتباط بين زيادة الوزن أثناء الحمل وعوامل خطر حقيقية لدى الأطفال تشير إلى فرص الإصابة بمرض السكري أو أمراض القلب أو السكتة الدماغية، في عمر سبع سنوات، بشكل مستقل عن مؤشر كتلة جسم الأم قبل الحمل ومستوى الغلوكوز أثناء الحمل".

ولهذه النتائج آثار هامة على كل من الوقاية والعلاج، و"هناك حاجة لمزيد الوعي ومراقبة الوزن أثناء الحمل".RT

 

التعليق