مسلماني: الحكومة تفرض ضريبة على المواطنين وتعفي شركات أجنبية

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • أمجد المسلماني -(ارشيفية)

عمان - الغد - استغرب النائب السابق امجد المسلماني "إصرار الحكومة على تعديل قانون ضريبة الدخل بشكل يثقل كاهل المواطنين ويشكل أعباء اضافية عليهم، فيما تُعفي في الوقت نفسه شركة طيران أجنبية من دفع ضرائب لخزينة الدولة دون أن يكون لهذا الدعم الضريبي الذي تحظى به هذه الشركة أي نتائج ايجابية".
وأكد، في بيان صحفي أمس، أن "الدعم الضريبي الذي حصلت عليه هذه الشركة يجب أن يوجه لاستثمارات أردنية داخل الوطن تسهم في خلق فرص عمل للأردنيين وتحارب الفقر لا أن يمنح لشركة مقرها وأعمالها في الخارج ولا تشغل مواطنين أردنيين".
وأضاف المسلماني أن "أي إعفاء أو دعم ضريبي تمنحه الحكومة لأي شركة يجب أن يكون وفقا لدراسات وأهداف ومدد محددة وأن يكون هناك عوائد يحققها الاقتصاد الأردني من هذا الإعفاء لا أن يكون وفقا لاجتهادات شخصية وقرارات غير مدروسة".
وطالب، رئيس الوزراء عمر الرزاز بضرورة "إعادة النظر بأسس منح مثل هذه الإعفاءات الضريبية خصوصا تلك التي منحتها الحكومة السابقة للشركة المشار اليها، وإجراء تحقيق بدوافع منح هذا الإعفاء ومن اتخذ مثل هذا القرار وهل تحققت النتائج الواردة في الاتفاق به بعد مرور أشهر عديدة على إطلاقها".

التعليق